التحقيقات الفرنسية: حفيد "حسن البنا" كان مؤمنا بأفكار سيد قطب

التحقيقات الفرنسية: حفيد "حسن البنا" كان مؤمنا بأفكار سيد قطب
باريس - كشفت التحقيقات الفرنسية مع طارق رمضان، حفيد حسن البنا، مؤسس جماعة الأخوان، أنه كان يؤمن بأفكار سيد قطب بل ويسير على نهجه.

 

وبحسب التحقيقات، وفق ما نقل موقع "موند أفريك" الفرنسي، فإن طارق رمضان أنشأ في بداية ظهوره، مركز إسلامي في جنيف أطلق عليه اسم "معالم"، وهو مستوحى من كتاب سيد قطب الشهير "معالم في الطريق"

 

وتابع الموقع أن طارق رمضان حاول السير على طريق سيد قطب، الذي أعدمته السلطات المصرية عام 1956، بسبب أفكاره المتطرفة التي تحولت فيما بعد وقودا أيديولوجيا للتنظيمات الإرهابية.

 

وأشار الموقع إلى أنه في أحد المحاضرات أمام تلامذته قال:" كنت أعرفه، لقد مات من أجل الإسلام".

 

وأوضح أحد الأعضاء القدامى في مركز طارق رمضان والذي قطع علاقته معه بسبب أفكاره المتطرفة، قائلا:" أنه متلاعب".

0
0
0
s2sdefault

                  Web Backlinks