عاجـــل :

أغلى سفارة في العالم تثير حفيظة ترامب

أغلى سفارة في العالم تثير حفيظة ترامب

وكالات- كتب الرئيس الاميركي دونالد ترامب في تغريدة قرابة منتصف الليل "السبب وراء الغاء زيارتي الى لندن هو انني لست معجبا بقيام ادارة (الرئيس الاميركي السابق باراك) اوباما ببيع السفارة التي كانت في افضل موقع في لندن لقاء مبلغ زهيد وبناء سفارة جديدة في موقع بعيد لقاء 1,2 مليار دولار"، مضيفا "اتفاق سيئ، كانوا يريدون ان اقص الشريط لكن لا".

 

وأعلنت الولايات المتحدة نيتها نقل سفارتها الى موقع جديد في تشرين الأول 2008، عندما كان جورج بوش رئيسا وليس في عهد اوباما.

 

وستترك الولايات المتحدة سفارتها التي تقع في مبنى خرساني مهيب شيد عام 1960 في ميدان جروفنر سكوير الراقي في لندن، وهي منطقة كانت تعرف باسم (أمريكا الصغيرة) خلال الحرب العالمية الثانية حيث كان الميدان يضم أيضا مقرا عسكريا للجنرال دوايت أيزنهاور.

 

وستنتقل السفارة إلى مقرها الجديد في مقرّ صناعي سابق جنوب نهر التميز، وكلّف بناؤها ما يزيد على مليار دولار، وهو مبلغ يعتبر قياسياً.

 

وأثار تصميم السفارة الجديد وهو مكعّب زجاجي. كثيراً من الجدل منذ لحظة الإعلان عن المبلغ. وانتقد البعض تصميم السفارة، الذي وصفوه بالمنفّر، نظراً إلى أنه يوحي بالانغلاق، وتحيط به دائرة من الحدائق والبحيرات التي تذكر بالخنادق التي كانت تحيط بالقلاع التاريخية.

 

وتظهر الصور الأولى لمبنى السفارة وجود ما يشبه خندقاً مائياً بطول 30 متراً أمام المبنى لحمايته من أي هجماتٍ إرهابية محتملة، لكن المسؤولين الأميركيين يصرون على أن الأمر مجرّد بركة مياه على شكل نصف قمر.

 

وتحدثت وسائل الاعلام البريطانية منذ أسابيع عن موعد زيارة ترامب لتدشين هذا المبنى الجديد، الذي شيّدته شركة "كييران تيمبرلايك" الأميركية للهندسة المعمارية على شكل مكعب في جنوب غرب لندن، على ضفة نهر تيمز. من المتوقع أن تفتح السفارة الجديدة أبوابها في 16 كانون الأول لكن تدشينها الرسمي لم يكن مرتقبا قبل نهاية شباط.

 

والشهر الماضي، قال السفير الأميركي لدى لندن وودي جونسون إنه يتطلع لاستقبال رئيسه. واعتبر أن السفارة الجديدة هي "اشارة الى العالم أن العلاقة المميزة التي تربط (المملكة المتحدة والولايات المتحدة) هي أقوى وستنمو وسيتم تعزيزها".

 

إلا أن زيارة ترامب كان من المرجح أن تثير سلسلة تظاهرات في العاصمة البريطانية، وسط أجواء من التوتر بين الحليفين التاريخيين.

 

وقال رئيس بلدية لندن الذي ينتمي الى حزب العمال صديق خان في بيان "يبدو أن الرئيس ترامب فهم الرسالة التي بعثها العديد من سكان لندن الذين يحبون الولايات المتحدة والأميركيين لكنهم يجدون سياساتهم وأعمالهم مناقضة تماما لقيم الاندماج والتنوع وتقبل الآخر في مدينتنا".

 

واضاف خان الذي سبق أن تبادل تغريدات مع الرئيس الأميركي الذي اتهمه بالاستخفاف بالإرهاب، "زيارته (ترامب) الشهر المقبل كانت ستثير من دون شك تظاهرات سلمية حاشدة

 

 

 

                  Web Backlinks