تركيا تحذّر من الإعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة للاحتلال

تركيا تحذّر من الإعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة للاحتلال

وكالات - أكد نائب رئيس الوزراء التركى، بكر بوزداج، اليوم الاثنين، إن اعترافاً أمريكياً رسمياً بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي سيتسبب في حدوث كارثة ويقود إلى صراع جديد في الشرق الأوسط.

 

وقال بوزداج وهو المتحدث باسم الحكومة للصحفيين بعد اجتماع لمجلس الوزراء إن وضع القدس محدد في اتفاقات دولية والحفاظ عليه ضروري للسلام في المنطقة.

 

وتابع بوزداج في ذات السياق أن وضع القدس والحرم القدسي الشريف محدد في اتفاقات دولية. ومن المهم الحفاظ على وضع القدس من أجل حماية السلام في المنطقة، مشيراً إلى أنه في حال إذا اتخذت خطوة أخرى واستمرت فستكون كارثة كبرى.

 

قام نائب رئيس الوزراء الفلسطيني زياد أبو عمرو، في وقت سابق اليوم بإبلاغ القنصل الأمريكي العام في القدس دونالد بلوم، رفض السلطة الفلسطينية، نقل السفارة الأمريكية في الأراضي المحتلة إلى مدينة القدس، أو الاعتراف بالقدس كعاصمة للكيان الإسرائيلي.

 

وأعلن جاريد كوشنير مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره، في كلمة ألقاها أمس، في مؤتمر سنوي عن السياسات الأمريكية في الشرق الأوسط نظمه معهد بروكنجز للأبحاث في واشنطن إن ترامب لم يتخذ حتى الآن قراراً بخصوص الاعتراف رسمياً بالقدس عاصمة للكيان الاسرائيلي وهو قرار يتوقع البعض إعلانه يوم الأربعاء.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الكيان الإسرائيلي احتل القدس الشرقية في حرب عام 1967 وضمتها بعد ذلك معلنة المدينة بأسرها عاصمة لها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي. ويريد الفلسطينيون القدس عاصمة لدولتهم المستقبلية.

0
0
0
s2sdefault