اختتمت جمعية ملتقى اعلاميات الجنوب، دورة تدريبية بعنوان: " دور المحامين /ات والاعلامين / ات في دعم قضايا النساء في المناطق المهمشة، وذلك ضمن أنشطة وفعاليات مشروع رصد وتعزيز وسائل الاعلام في قضايا النساء في المناطق المهمشة، والذي يهدف الى تعزيز دور الاعلام في نشر الثقافة القانونية و رفع الكفاءة القانونية والاعلامية للمتدربين من كلا التخصصين من الناحية المهنية بكفاءة عالية, وتوظيفها فيما بعد في تثقيف النساء في المناطق المهمشة.

 

 

حيث شارك في الدورة التي أقيمت بمقر ملتقى اعلاميات الجنوب بمحافظة رفح، 17خريجي وخريجات كليات القانون والإعلام ، والتي استمرت لمدة ستة أيام متواصلة بواقع 30 ساعة تدريبية.

 

وتناولت الدورة التدريبية خلال تلك الفترة موضوعات متعددة، قام بتنفيذها مدربين من ذوي خبرة وكفاءة عالية من الحقوقيين والباحثين القانونيين بالإضافة الي الصحفيين، وقد ركزت الدورة التدريبية على مواضيع متنوعة أبرزها: الاتفاقيات والمواثيق الدولية الخاصة بالنساء التي صادقت عليها السلطة الفلسطينية، وحملات الضغط والمناصرة المتعلقة بقضايا النساء في المناطق المهمشة، ورصد وتوثيق انتهاكات النساء في المناطق المهمشة، وكيفية كتابة القصة الصحفية في القضايا النسوية، والتي ستكون مخرج يتناوله المتدربون في كتاباتهم الصحفية والتي ستصدر ضمن عدد 1 من مجلة إنسان الصادرة عن ملتقى اعلاميات الجنوب.

 

 

وقالت أمل بريكة " منسقة المشروع" أن هذه الدورة جاءت ضمن الدورات التدريبية التي ينفذها الملتقى على مدار السنوات الأخيرة، بهدف تنمية قدرات المحامين والاعلاميين بمحافظة رفح، والعمل على دمجهم في مجال عملهم بما يحقق سيادة القانون والوصول للعدالة، وتسليط الضوء على القضايا المجتمعية بهدف الوصول إلي ايجاد سُبل لحلها.

 

 

وأكدت بريكة على أهمية توظيف تلك المهارات والمعلومات التي حصل عليها المتدربون خلال فترة التدريب عبر تنفيذ سلسلة من أنشطة المشروع المتوقع تنفيذها خلال عام، حيث سيقوم المتدربون على تنفيذ ورش توعوية في منطقتي حي النصر والشوكة شرق محافظة رفح باعتبارهم منطقتي أكثر تهميشاً لواقع النساء على وجه التحديد، هذا وسيتم تنفيذ حملات ضغط ومناصرة لقضايا النساء والعديد من أنشطة المشروع.

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

 

 

 

الأكثر قراءة