بون - رويترز: حذر وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل يوم الخميس من أن بناء إسرائيل المزيد من المستوطنات على الأراضي الفلسطينية قد يقضي على احتمال حل الدولتين ويذكي الصراع في المنطقة.

جاءت تعليقات جابرييل في الوقت الذي أزعجت فيه تصريحات متعارضة من جانب الإدارة الأمريكية الجديدة حلفاء أوروبيين كانوا يأملون بالحصول على بعض الوضوح من واشنطن في أعقاب ما بدا انه تحول في سياسة الرئيس دونالد ترامب يوم الأربعاء بخصوص عملية السلام في الشرق الأوسط.

وقال جابرييل للصحفيين في مؤتمر صحفي خلال اجتماع وزراء خارجية دول مجموعة العشرين "نحن قلقون من أن البناء غير المحدود للمستوطنات سوف... يجعل حل الدولتين مستحيلا ويمكن أن يزيد من مخاطر الصراعات في الشرق الأوسط بما في ذلك احتمال نشوب حرب". ويظهر هذا تنامي مشاعر الإحباط لدى برلين إزاء النشاط الاستيطاني الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة.

وقال جابرييل إن موافقة البرلمان الإسرائيلي على مشروع قانون "يضفي الصبغة القانونية" على مواقع استيطانية بنيت على أراض مملوكة لفلسطينيين في الضفة الغربية يزيد من تعقيد الوضع.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الأربعاء بدا أن ترامب يتخلى عن التزام أمريكا بحل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني وهو ما سيكون تخليا عن ركيزة رئيسية للسياسة الأمريكية في الشرق الأوسط.

لكن نيكي هيلي السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة قالت إن من الخطأ القول بأن واشنطن لم تعد تؤيد حل الدولتين.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرو للصحفيين عقب اجتماع مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون إن موقف الولايات المتحدة من عملية السلام في الشرق الأوسط "مشوش ومقلق".

وقال جابرييل، إن ألمانيا ستواصل دعم حل الدولتين واصفا إياه بأنه "الخيار العملي الوحيد لتهدئة الصراع في المنطقة ومنع نشوب حرب جديدة".