سيعيش العالم ساعة على العتمة' مساء السبت

 

 تستعد العديد من دول العالم للمشاركة في حملة "ساعة الأرض" التي تعتبر أكبر فعالية مناخية في العالم، عبر إطفاء المصابيح لساعة واحدة مساء بعد غد السبت، بهدف لفت الأنظار للتغير المناخي في العالم، وتنوير الأجيال القادمة بخطورة هذه التغيرات.



وقال بيان صادر عن مكتب الصندوق العالمي للطبيعة (WWF) في تركيا، إن جميع الدول التي ستشارك في الحملة، ستطفئ المصابيح من الساعة 20: 30 مساءً إلى 21: 30 من مساء السبت (حسب التوقيت المحلي لكل دولة).



ومن المتوقع أن تطفئ العديد من المعالم الأثرية في مختلف الولايات التركية، مصابيحها تضامنا مع الحملة، ومن أبرزها؛ برج الساعة في ولاية إزمير، وقصر "طوب قابي"، وقصر "دولما باهجة"، وجامع السليمانية، وجسري "شهداء 15 تموز" و"محمد الفاتح" في إسطنبول، بالإضافة إلى قلعة "أوج هيصار" ومجمع "قورشونلو" بنوشهير.



وستغلق المؤسسات المسؤولة عن المعالم المذكورة إضاءاتها الديكورية في مبانيها الرئيسية في إطار المشاركة في الحملة.



وتنظم تركيا في إطار الفعالية حملة لجمع التبرعات من أجل حماية الغابات الواقعة في منطقة البحر المتوسط، والتي تواجه مخاطر نتيجة التغيرات المناخية، وستتمكن المؤسسات التي ترغب المشاركة في الحملة بالتبرع عبر موقع "dunyasaati.org" على الإنترنت.



تجدر الإشارة إلى أن فعالية "ساعة الأرض" التي تنظم في شهر آذار من كل عام، انطلقت من مدينة سيدني الأسترالية في 2007، بتنظيم من الصندوق العالمي للطبيعة (غير حكومي، تأسس عام 1961) وشاركت فيها العام الماضي 178 دولة حول العالم وهي أضخم حركة شعبية عالمية بيئية تهدف إلى التصدي لتغير المناخ.



وتتمثل الفعالية في إطفاء المصابيح لمدة ساعة في آخر سبت من شهر آذار سنويا، وتسمى بساعة الأرض نظرا إلى سعي منظميها إلى إطفاء النور الكهربائي على وجه الأرض لمدة ساعة في هذا اليوم. 

                  Web Backlinks