عاجـــل :

البرلماني العربي وبحضور فلسطين يعقد دورة طارئة من أجل القدس

 

الرباط: عقد الاتحاد البرلماني العربي اليوم دورة طارئة في العاصمة المغربية الرباط بعنوان "دورة القدس" لمناقشة الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على المسجد الأقصى ومدينة القدس .

وشارك المجلس الوطني الفلسطيني برئاسة امين سر المجلس محمد صبيح وعضوية زهير صندوقة وعمر حمايل،واستعرض صبيح أوضاع الشعب الفلسطيني وما قام به من بطولات وتضحيات لمنع تنفيذ مخطط خطير كان معدا للنيل من المسجد الأقصى وقدسيته وحمايته من محاولات إجراءات تنال من سيادة الشعب الفلسطيني على مقدساته ـ وترسيخ امر واقع بقوة الاحتلال والسلاح والممارسات العنصرية الإرهابية ضد المواطنين بمن فيه الأطفال والنساء والشيوخ وأئمة مساجد وقيادات السياسية و الدينية الفلسطينية.

وأضاف صبيح انه كان لهذا الصمود تقديرا كبيرا من المجتمعين، وان هذا الصمود افشل لمخطط العدواني وبمساعدة ودعم عربي وباتصالات ومشاورات بين القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس أبو مازن والملك الأردني عبد الله الثاني .

وطالب صبيح المؤتمر اعتبار القدس بما فيها المقدسات الإسلامية والمسيحية والتراثية وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك هي ملك خاص للشعب الفلسطيني بناه بجهدة وبعرقه وبتضحياته وهذا ما يقره العالم من خلال بالعلم والتاريخ والقرارات السياسية بمنظماته المعنية بما فيها منظمة اليونسكو.

وشدد صبيح على ضرورة خروج توصيات حاسمة تشد من ازر شعبنا في المدينة المقدسة وذلك بتنفيذ قرارات الاتحاد البرلماني العربي الخاصة بالقدس، والضغط على الحكومات العربية للإيفاء بالتزاماتها المالية المقرة في القمم العربية المتعاقبة الخاصة بشأن صمود القدس للصناديق المالية العربية المخصصة للقدس. .

كما طالب صبيح بتشكيل لجنة متابعة برلمانية عربية لمتابعة ورصد الانتهاكات -الاحتلالية الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى والقدس، وباللغات المختلفة، وتزويد لكافة برلمانات العالم بها.

وطالب صبيح المؤتمر البرلماني العربي بالعمل لدى الاتحادات البرلمانية الدولي والإقليمية على الضغط على الاحتلال للتوقف فورا عن سياساتها وعدوانها على أهلنا في القدس و إعادة المور في المسجد الاقصى وفي مدينة القدس الى الوضع الذي كان قبل 14 تموز ومنها اطلاق سراح كافة المعتقلين والمختطفين الذين دافعوا عن القدس والمسجد الأقصى، واطلاق سراح كافة الاسرة من سجون الاحتلال، وفتح جميع بواب المسجد الأقصى جميعا، وتسليم كافة مفاتيح ابواب المسجد الاقصى للجهات المعنية.

                  Web Backlinks