عاجـــل :

المغرب يغلق المدارس التابعة لجماعة غولن

 

الرباط : قالت السلطات المغربية إنها ستغلق في مدة أقصاها شهر جميع المؤسسات التعليمية التابعة لمجموعة "محمد الفاتح" ومنظرها زعيم جماعة "خدمة" التركية فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء الانقلاب الفاشلة في منتصف يوليو/تموز الماضي.

وقال بيان لوزارة الداخلية إنه إثر تحريات قامت بها الجهات المختصة بشأن هذه المؤسسات التعليمية تبين أنها "تجعل من الحقل التعليمي والتربوي مجالا خصبا للترويج لأيديولوجية هذه الجماعة ومؤسسها، ونشر نمطٍ من الأفكار يتنافى مع مقومات المنظومة التربوية والدينية المغربية".

وحسب البيان فإن مسؤولي المدارس المذكورة لم يستجيبوا لتنبيهات وزارة التربية الوطنية من أجل تصحيح الاختلالات والتلاؤم مع المقتضيات القانونية والمناهج التعليمية المعمول بها، ولهذا تقرر إغلاق جميع تلك المؤسسات التعليمية.

وستعمل وزارة التربية على إلحاق كافة التلاميذ الذين يتابعون دراستهم بهذه المؤسسات التعليمية بمدارس أخرى. وتعطي هذه المؤسسات دروسا من المستوى الابتدائي حتى الثانوي لحوالي 2500 طالب منهم 2470 تلميذا مغربيا والباقون أتراك.

وانطلقت مدارس "محمد الفاتح" في المغرب عام 1993 ولها ثمانية فروع في مدن طنجة والدار البيضاء وفاس وتطوان والجديدة. ويشكل المغاربة ضمن هيئة التدريس نحو 90%، في حين يتكفل الأتراك بتدريس المواد العلمية في مستوى البكالوريا الدولية باللغة الإنجليزية.

لكن مدير المجموعة المدرسية إبراهيم أكتاس أوضح أن المؤسسات في المغرب لا علاقة سياسية لها بحركة خدمة، "لكن في المناهج الدراسية يحدث أن يتم إدراج دروس عن مفكرين ومثقفين مثل فتح الله غولن أو رجب طيب أردوغان".

                  Web Backlinks