فتوح يتوقع انفراجة بموضوع الأزمة المالية للسلطة الفلسطينية خلال شهرين !

نداء الوطن - فلسطين

 

قال عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، روحي فتوح، اليوم الأربعاء: إنه ربما يكون هناك انفراجة في موضوع الأزمة المالية للسلطة خلال شهرين.

وأضاف في تصريحات لـ (تلفزيون فلسطين): أن الحكومة تبذل جهداً، والرئيس أعطى تعليمات بتوفير الرواتب، و"لن تستمر المعاناة فترة طويلة".

وتابع فتوح: "ربما تستمر المعاناة لمدة شهرين من الآن، وربما يكون هناك انفراجة، خاصة وأن الرئيس والحكومة يبذلان جهوداً كبيرة في هذا الملف".
 
وتعاني السلطة الفلسطينية منذ شهر آيار/ مايو الماضي أزمة مالية حادة على خلفية رفضها استلام أموال المقاصة بالشروط الإسرائيلية، وذلك بعدما أعلنت حكومة الاحتلال، نيتها ضم أراضٍ فلسطينية.
 
ويتلقى موظفو السلطة في المحافظات الشمالية 50% من 100% من رواتبهم بينما يتلقى اقرانهم في المحافظات الجنوبية  رواتب بنسبة 50% من 75% منذ أربعة أشهر، نتيجة هذه الأزمة الكبيرة.
 
علماً بأن موظفي السلطة بالمحافظات الجنوبية يعانون من الاجراءات التي فرضها الرئيس الفلسطيني على قطاع غزة بسبب تشكيل حماس للجنة ادرية والتي تراجعت عنها في حينه منذ العام 2017 ولا زالت الاجراءات  مستمرة بحق موظفي السلطة حتى بعد اجتماع الامناء العامون للفصائل والاتفاق على انهاء الانقسام والمصالحة بين الرئيس وحماس.