عاجـــل :

الشعبية: جمعة القدس أكدت على الإصرار بالاستمرار بمسيرات العودة ومواجهة كل المؤامرات

 

 

توجهت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بتحية الفخر والاعتزاز إلى شهداء جمعة القدس والذين ارتقوا أثناء مشاركتهم أمس في مخيمات العودة إحياء ليوم القدس العالمي ومليونية القدس، متمنية الشفاء العاجل للجرحى.

وأكدت الجبهة أن المشاركة الشعبية الواسعة في مسيرات العودة تثبت مجدداً أنها مستمرة ولن تتوقف وستظل جذوتها مشتعلة حتى تحقيق أهدافها، وبرهنت أيضاً على إصرار شعبنا على مواجهة وإفشال كل المؤامرات والإجراءات التي تستهدف شعبنا ومدينة القدس وعروبتها.

كما حيت الجبهة أبناء شعبنا الفلسطيني في الداخل المحتل والذين خرجوا مساء أمس في أم الفحم دعماً لمسيرات العودة ولأبناء شعبنا في القطاع وإحياءً ليوم القدس العالمي، معتبرة أن استمرار أهلنا في الداخل المحتل بالفعاليات هو صفعة لكل محاولات الاحتلال تحييدهم عن دورهم الوطني، داعية أبناء شعبنا في الضفة إلى التحرك التحاماً مع غزة.

وثمنت الجبهة موقف كل الأشقاء والأخوة والمتضامنين الأحرار حول العالم الذين خرجوا بمئات الآلاف إحياءً ليوم القدس وخاصة في إيران وسوريا ولبنان واليمن وأندونيسيا وباكستان والبرازيل وفي أوروبا والأمريكيتين، والذي يؤكد أن قضية فلسطين والقدس قضية عادلة وحاضرة في وجدان وضمير العالم كله، وأن مسيرات العودة نجحت في إعادة حضور هذه القضية على رأس الأجندة الدولية.

واعتبرت الجبهة أن حالة السعار التي أصابت أمس الاحتلال وإطلاقه النار على المدنيين وخصوصاً الأطفال والصحافيين والطواقم الطبية ينم عن إفلاس وعجز شديدين، مؤكدة أن صورة غزة المعمّدة بالدماء الغزيرة والتضحيات انتصرت على الإجرام الصهيوني، وأن محاولات الاحتلال قتل الإرادة والتصميم لدى شعبنا ووقف مسيرات العودة ستفشل ولن يخضع شعبنا أو يستسلم وسيواصل مسيرته حتى بلوغ أهدافه مهما عظمت التضحيات، وستظل دماء الطفل الشهيد هيثم الجمل لعنة تطارد الاحتلال وستفضح المتواطئين صمتاً على هذه الجريمة.

وشددت الجبهة على أهمية تفعيل قضية هذه الجرائم التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني بحق المدنيين في القطاع على مرأى ومسمع من العالم في المحافل الدولية، واتخاذ الإجراءات اللازمة، عبر تحركٍ دوليٍ واسعٍ من أجل وضع ملف كامل عن جرائم الصهاينة ضد الإنسانية في الأراضي الفلسطينية، ومحاكمة قادتهم أمام "محكمة الجنايات الدولية" كقتلة ومجرمي حرب، فقتلة الأطفال لا يجب أن يفلتوا من العقاب.

وختمت الجبهة، مجددة التحية للآلاف المؤلفة من الجماهير الذين أحيوا يوم القدس العالمي ومليونية القدس.

                  Web Backlinks