وفود من الاستخبارات والمخابرات الأوروبية تزور "إسرائيل"

وفود من الاستخبارات والمخابرات الأوروبية تزور "إسرائيل"

 

القدس المحتلة  -  قال موقع واللا الاخباري الاسرائيلي أن وفود من الاستخبارات والمخابرات الاوروبية زارت "إسرائيل" خلال اليومين الماضيين للاطلاع على أرشيف البرنامج النووي الإيراني الذي كشف عنه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الاسبوع الماضي.

 

وأوضح الموقع في تقريراً له، اليوم السبت، أن هذه الزيارات تأتي في أعقاب محادثات رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مع عدد من قادة الدول الأوروبية خلال الأيام القليلة الماضية وفي مقدمتهم تيريزا ماي وأنجيلا ميركل وإيمانويل ماكرون وأطلعهم خلالها على ما كشفت عنه إسرائيل ودعا مهنيين من هذه الدول إلى إسرائيل لمعاينة هذا الارشيف.

 

وتم خلال الاجتماعات عرض الوثائق الرئيسية التي تم الكشف عنها الأسبوع الماضي بعد أن تم ضبطها وإحضارها من إيران إلى "إسرائيل".

 

وتنوي "إسرائيل" نقل هذه المواد إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، المسؤولة عن الإشراف على البرنامج النووي، والمطالبة بالتشديد على إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

 

ووفقاً لمصدر سياسي، أعربت الوفود عن "انفعالها وإعجاب الكبيرين" لعملية جهاز الاستخبارات الإسرائيلي واعتبرت هذه المواد بأنها "ذات أهمية بالغة".

 

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو كشف الاثنين المنصرم في خطاب القاه من تل أبيب، عن ملفات تحتوي على 100 ألف وثيقة تم احضارها من طهران في عملية سرية.

 

وعرض نتنياهو خلال خطابه بالتفصيل مكونات مشروع "عماد" الإيراني، الذي يقول إنه يشير أن طهران "كذبت تمامًا عندما قالت إنها لا تمتلك برنامجًا للأسلحة النووية".

 

ومنذ الكشف عن هذه الملفات أجرى نتنياهو سلسلة من المحادثات السياسية مع قادة العالم حول الوثائق من الأرشيف النووي الإيراني موضحا لهم آثارها من وجهة النظر الإسرائيلية في سياق التهديدات الأمريكية بالانسحاب من الاتفاقية النووية.

 

 

                  Web Backlinks