"الأونروا": بحاجة لـ80 مليون دولار لتوزيع الطرود الغذائية الطارئة على مليون لاجئ بغزة

"الأونروا": بحاجة لـ80 مليون دولار لتوزيع الطرود الغذائية الطارئة على مليون لاجئ بغزة

غزة -  أكدت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، أنها تواجه زيادة كبيرة على طلب خدماتها، وأن تلبية الاحتياجات الطارئة ذات الأولوية في قطاع غزة لعام 2018 تتطلب توفير ما قيمته 80 مليون دولار لتوزيع الطرود الغذائية الطارئة لنحو مليون شخص، و10 ملايين دولار على الأقل لخلق فرص عمل.

 

وجددت "الأونروا" في تقرير أصدرته، حول الوضع الطارئ في غزة مناشدتها للمانحين للمساهمة بسخاء لبرنامجها للإيواء الطارئ من أجل تقديم الدفعات النقدية بدل الإيجار أو المساعدات النقدية للقيام بأعمال إصلاحات وإعادة بناء مساكن الأسر المتضررة من العدوان الإسرائيلي الأخير.

 

وأشار تقرير الوضع الطارئ إلى أن قطاع غزة لا يزال يعاني من أزمتي الوقود والمياه المزمنتين في ظل استمرار الحصار للعام الثاني عشر على التوالي وغياب أي تحسينات اقتصادية.

 

ولفتت "الأونروا" إلى ما جاء في تقرير مؤسسة الدفاع عن حرية الحركة "مسلك" حول أثر إغلاق المعابر والحصار على الوضع المعيشي والتداعيات المترتبة على قيود الاحتلال المشددة المفروضة على حركة الأفراد والبضائع من وإلى غزة.

 

ونوهت إلى مواصلتها تنفيذ مشاريع البنى التحتية والإنشاءات، موضحة أن هناك ما مجموعه 13 مشروع بنى تحتية بقيمة 44.87 مليون دولار قيد التنفيذ، و22 مشروعاً بقيمة 31.17 مليون دولار تنتظر البدء في التنفيذ.

 

وبينت أنها تمكنت خلال الشهر الماضي من إدخال 27 شاحنة محملة بمواد الإنشاءات من ضمنها بعض المواد المدرجة على ما يعرف بقائمة المواد مزدوجة الاستخدام، مثل الإسمنت وأنابيب وقضبان الحديد والمواد الخام والمصاعد، لمشاريع البنى التحتية في "الأونروا" التي ما زالت قيد التنفيذ.

 

ونوهت إلى أنها تمكنت حتى شهر آذار/ مارس الماضي من إعادة إعمار 154 مسكناً من المساكن المدمرة كلياً، فيما تلقت 180 عائلة الدفعة الأولى للبدء في إعادة الإعمار، وأن إجمالي ما قامت بصرفه بلغ نحو 4.5 ملايين دولار كمساعدات للإيواء، منها نحو 4.2 ملايين دولار لإعادة الإعمار، وما يزيد على 264 ألف دولار لتمويل أعمال الإصلاحات.

 

وتطرقت إلى دور برنامج التمويل الصغير في غزة في تلبية احتياجات المجتمع، منوهة إلى أن البرنامج مول خلال العام الماضي 4,172 قرضاً بقيمة 6.3 ملايين دولار، كما قدم البرنامج للخريجين الجدد وطلاب الجامعات والمهنيين مجموعة متنوعة من فرص التدريب التقني بما في ذلك جلسات حول مهارات البحث عن فرص العمل وإدارة المشاريع.

 

ونفذ برنامج القروض الصغيرة خلال الفترة ذاتها ما مجموعه 106 دورات تدريبية لـ1,972 متدرباً، شكلت النساء منهم حوالي 43%.

 

وأشارت "الأونروا" إلى أنها أطلقت مبادرة القروض الصغيرة في الأراضي الفلسطينية منذ بداية التسعينيات وأنه منذ عام 1991، وزع البرنامج في قطاع غزة حوالي 121,428 قرضاً بقيمة 159 مليون دولار.

                  Web Backlinks