الأحمد: مصر لم تدعُ فتح وحماس للقاء بالقاهرة وننتظر خطواتها المقبلة

الأحمد: مصر لم تدعُ فتح وحماس للقاء بالقاهرة وننتظر خطواتها المقبلة

القدس المحتلة - أكد عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، أن القيادة المصرية، ستلتقي اليوم وفد (حماس) في القاهرة؛ لبحث ملف إنهاء الانقسام، وتمكين الحكومة من ممارسة عملها في غزة، نافياً أن تكون مصر دعت للقاء يجمع فتح وحماس في العاصمة المصرية.

 

وقال الأحمد، لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية صباح اليوم الأربعاء: إن دعوة القاهرة لحركتي فتح وحماس للاجتماع مع المسؤولين كل على حدة، تأتي في ظل التقارير والتحذيرات الدولية من انفجار الوضع في قطاع غزة وإنقاذه من الانهيار.

 

وأضاف الأحمد أن حركة فتح تنتظر الخطوة القادمة من قبل الأشقاء في مصر بما يتعلق بملف المصالحة، وإصدار أحكامها على هذا الملف بعد الاستماع من قيادات حماس، مشيراً إلى أن الحركة حثت مصر في الأسابيع الأخيرة على أن تستأنف تحركاتها لاستكمال ملف المصالحة.

 

وأضاف الأحمد أن وفداً أمنياً سيعود مرة أخرى إلى قطاع غزة خلال أيام بناء على طلب حركة فتح ليراقب الوضع عن كثب خاصة في ظل عدم تمكين الحكومة من ممارسة عملها بشكل فعلي، منوهاً إلى أن مصر أعلنت خلال الاجتماع الدولي في بروكسل مؤخراً، بأن حماس لم تلتزم بالكثير من النقاط التي تم الاتفاق عليها في القاهرة.

 

 

 

                  Web Backlinks