غوتيريس يدعو سوريا و"إسرائيل" إلى ضبط النفس ومنع التصعيد

غوتيريس يدعو سوريا و"إسرائيل" إلى ضبط النفس ومنع التصعيد



القدس المحتلة  -  قال أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إنه "يتابع عن كثب وبانزعاج شديد التصعيد العسكري في جميع أنحاء سوريا والتداعيات الخطيرة عبر حدودها".

 

ودعا غوتيريش، في بيان للأمين العام، أصدره المتحدث الرسمي باسمه "استيفان دوغريك"، كلا من سوريا وإسرائيل إلي العمل فورا وبدون شروط من أجل وقف التصعيد وممارسة ضبط النفس.

 

وأضاف غوتيريش أن "الأحداث الأخيرة تأتي في أكثر فترة يعاني فيها الشعب السوري من العنف علي مدار ما يقرب من سبع سنوات من الصراع".

 

وأردف قائلا "لقد تم إبلاغنا بوقوع أكثر من ألف من الضحايا المدنيين من جراء الغارات الجوية في الأسبوع الأول من شباط / فبراير وحده".

 

وأكد الأمين العام أن " جميع المعنيين في سوريا والمنطقة يتحملون المسؤولية وعليهم أن يلزموا القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة".

 

وتابع "إنني أوجه الدعوة للجميع للعمل من أجل منع التصعيد الفوري وفورا وبدون شروط، وممارسة ضبط النفس".

 

كما دعا الأمين العام "الأطراف المعنية إلى التحرك بسرعة نحو حل سياسي، تمشيا مع قرار مجلس الأمن 2254، باعتبار ذلك السبيل الوحيد لإنهاء العنف والمعاناة الرهيبة للشعب السوري".

 

وفي وقت سابق صباح أمس، اعترف جيش الاحتلال الإسرائيلي بسقوط إحدى طائراته من طراز "اف 16" بعد استهدافها من قبل الدفاعات الجوية السورية فوق منطقة الجليل الأسفل في شمال فلسطين المحتلة عام 48.

 

وأدى سقوط الطائرة إلى اشتعال حريق في المنطقة، فيما اعترف جيش الاحتلال بإصابة أحد الطيارين بجروح خطيرة والآخر بجروح طفيفة، وتم نقلهما إلى مستشفى رامبام الإسرائيلي في مدينة حيفا شمال فلسطين المحتلة عام 1948.

 

وعلى إثر ذلك، أعلن جيش الاحتلال شن غارات واسعة النطاق استهدف 12 هدفاً داخل الأراضي السورية.

0
0
0
s2sdefault

                  Web Backlinks