بيروت - نفت مصادر في حركة الجهاد الاسلامي مساء اليوم الاثنين، محاول اغتيال الامين العام  في بيروت الدكتور رمضان شلح.

 

ووصفت المصادر تلك الانباء بانها اخبار مدسوسة يقف خلفها اطراف معادية لدور الجهاد الاسلامي ضد المشروع الصهيوني.

 

هذا وكانت مصادر اعلامية تحدثت عن إحباط محاولة اغتيال موجهة ضد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي د. رمضان عبدالله شلح على يد خلية تابعة لتنظيم داعش الإرهابي في العاصمة اللبنانية بيروت.

 

 وجاء في بيان نفي الحركة في قطاع غزة وعلى لسان ناطقها داود شهاب والذي وصل (أمد) :"تداولت بعض المواقع الاعلامية ،  خبرا عن محاولة لاغتيال الأمين العام الدكتور رمضان شلح حفظه الله

 

وإننا في حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين نؤكد بأنه لا علم لنا بهذه الاخبار لا من قريب او بعيد.

 

ونحن نحذر من أن نشر هكذا اخبار بهدف خلط الأوراق والتغطية على أي عمل تخطط له مخابرات العدو المجرم ضد قيادة المقاومة" .

 

الأكثر قراءة