عاجـــل :

فرار مدير المخابرات الايطالية من طرابلس بعد سيطرة قوات "الغويل" على مقار حكومية

 

روما – وكالات: أعرب حزب إيطالى عن دهشته بسبب فرار مدير جهاز الاستخبارات الداخلية الإيطالى من ليبيا، عقب سيطرة قوات خليفة الغويل على مقرات الوزارات.

وأضاف أعضاء مجلس النواب من حزب (خمس نجوم) الإيطالى المعارض، فى تصريحات نشرتها وكالة أكى الإيطالية، اليوم الجمعة، "بلغنا وللأسف الخبر غير المعقول عن اضطرار مدير جهاز الاستخبارات الداخلية إلى الفرار من ليبيا خلال اجتماع فى البلاد"، مؤكدين أن تحرك الغويل يأتى بعد بضعة أيام من زيارة وزير الداخلية الإيطالى لرئيس المجلس الرئاسى الليبى فائز السراج يثبت أن الأخير "شخص لا يمكنه حتى ضمان أمن محل إقامته فى ليبيا".

وأضاف أعضاء الحزب الإيطالى "طلبنا من اللجنة البرلمانية لأمن الجمهورية (كوباسير)، ومن لجنة رقابة نظام أمن المعلومات، تقديم إحاطة فى أقرب وقت لرئيس الوزراء جينتيلونى، حال خروجه من المستشفى"، وكذلك "وزيرى الخارجية أنجيلينو ألفانو والداخلية ماركو مينيتى"، فضلا عن "مدير جهاز الاستخبارات الداخلية نفسه".

وتابع البرلمانيون المعارضون "إن ليبيا كانت استراتيجية دائما بالنسبة لبلادنا"، لكن "حكوماتها الأخيرة أخطأت فى كل خطوة أقدمت عليها بكل معنى الكلمة".

واختتموا بالقول "إن حركة 5 نجوم تأمل بأن يتم حل الأزمة بأقرب وقت ممكن واستعادة تعاون متبادل صحيح ومثمر بين بلدينا"، ولا سيما لحل مشكلة الهجرة الكبيرة.

                  Web Backlinks