عاهل الأردن وماكرون يبحثان تداعيات القرار الأمريكي بشأن القدس

عاهل الأردن وماكرون يبحثان تداعيات القرار الأمريكي بشأن القدس



وكالات  - بحث العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الثلاثاء، تداعيات قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس "عاصمة لإسرائيل".

 

جاء ذلك خلال لقاء جمع بينهما في قصر الإليزيه، في إطار زيارة رسمية للعاهل الأردني إلى باريس.

 

وأفاد بيان للديوان الملكي الأردني أن المباحثات ركزت على التطورات الإقليمية الراهنة، خصوصًا المتعلقة بمدينة القدس.

 

وأكد الجانبان، خلال مباحثات موسعة بحضور كبار المسؤولين في البلدين، على أهمية مواصلة التشاور والتنسيق في مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، والارتقاء بمستويات التعاون الاقتصادي والعسكري والأمني.

 

وبحسب المصدر ذاته، فقد أجرى الزعيمان مباحثات موسعة بحضور عدد من كبار المسؤولين في البلدين.

 

وتم التأكيد على أهمية مواصلة التشاور والتنسيق بين الأردن وفرنسا تجاه مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، والارتقاء بمستويات التعاون في المجالات الاقتصادية والعسكرية والأمنية.

 

ووصل الملك الأردني فرنسا اليوم، في زيارة لم تعلن مدتها، قادماً من الفاتيكان، حيث اجتمع بالبابا فرنسيس.

 

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في 6 ديسمبر/كانون الأول الجاري، اعتراف بلاده رسميًا بالقدس (بشقيها الشرقي والغربي) "عاصمة لإسرائيل"، والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة.

 

وأثار القرار غضبا عربيا وإسلاميا، وتحذيرات دولية من انعاكاسات الخطوة على عملية التسوية في الشرق الأوسط.

 

 

 

 

0
0
0
s2sdefault

                  Web Backlinks