واشنطن: بدأت القوات الأمريكية في تسيير دوريات فى جزء من الحدود التركية السورية بعد أن قصفت غارات جوية تركية مقاتلين متحالفين بشكل وثيق مع الولايات المتحدة.

ووفقا لتقرير نشرته قناة "CNN" الامريكية، فإن وحدات حماية الشعب والبشمركة في العراق - كلتا المجموعتان الكرديتان – قد أعلنتا إن ما لا يقل عن 25 من مقاتليهما قتلوا في الغارات، الثلاثاء الماضي، فيما تنكر أنقرة استهدافهم عمدا.

وتحارب وحدات حماية الشعب في القوات الديمقراطية السورية، وهي تحالف متمرد مسلح وتدعمه الولايات المتحدة، ولكنها تعتبر جماعة إرهابية من قبل الحكومة التركية.

وأضافت الغارات الجوية التي استهدفت جبال سنجار شمال العراق وجبال الكراتشوك في شمال شرق سوريا، والمناوشات عبر الحدود التي تم الإبلاغ عنها منذ ذلك الحين تعقيدا آخر إلى الحالة معقدة بالفعل.

والآن تحاول القوات الأمريكية وقف تصاعد العنف بين اثنين من أقرب حلفائها في المنطقة من التصعيد.

ويذكر أن القوات الأمريكية ترافقها وحدات من وحدات حماية الشعب الكردية تقوم بدوريات على الحدود السورية التركية يوم الجمعة.

وأعلنت القوات الأمريكية على الحدود السورية التركية قائلة: نحن نطلب من كل من شركائنا تركيز جهودهم على داعش، ويشكل داعش أكبر تهديد للسلام والاستقرار في المنطقة، بل العالم بأسره.

كل الاخبار