بغداد: أعلنت وزارة الخارجية العراقية مساء اليوم الجمعة, استنكارها وإدانتها بشأن الأوضاع في سوريا.

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها:" إن الخارجية تؤكد موقف العراق الثابت والصريح في إدانة واستنكار الجريمة النكراء المتمثلة باستخدام السلاح الكيمياوي في سوريا كما وتعتبره تصعيداً بالغ الخطورة".

ونقل المتحدث الرسمي بإسم الخارجية، أحمد جمال، ما جاء في البيان، "إننا نعلن تضامننا مع ضحايا هذه الجريمة البشعة من أبناء الشعب السوري الشقيق".

وأضافت الخارجية العراقية في بيانها" نؤكد تأييدنا ومساندتنا القوية لأي جهد يبذله المجتمع الدولي لمعاقبة الجهات التي تستخدمه، مكررين مطالبتنا بإجراء تحقيق دولي حيادي عاجل ودقيق لتحديد الجهة التي استخدمته في سوريا ومعاقبتها مع اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بمنع استخدامه مجدداً".

وعبرت الخارجية العراقية، في الوقت ذاته عن قلق العراق لخطورة التصعيد في الصراع الجاري على الأراضي السورية دون الاتفاق على خطة شاملة لإنهائه مع تأكيد على ضرورة توحيد الجهود في سبيل القضاء على تنظيم "داعش" والمنظمات الإرهابية الأخرى وإنهاء وجودها بشكلٍ نهائي حماية لأبناء الشعب السوري الشقيق وعموم شعوب العالم.

وترى الخارجية العراقية، التدخلات والإجراءات المستعجلة قد تؤثر سلباً على الجهود المبذولة لمواجهة الإرهاب.

كل الاخبار

فحص شيكات الشـؤون

الشؤون الاجتماعية

فحص كوبونات الوكاله

كوبونات الوكالة غزة