مسؤول أمريكي: داعش يدرس المرحلة بعدما خسر معظم الأراضى فى العراق وسوريا

 

واشنطن - أ ف ب: قال مسؤول أمريكى، أمس الأربعاء، أن تنظيم داعش، خسر معظم الأراضى التى كان يسيطر عليها فى العراق وسوريا، ويسعى جاهدا للاحتفاظ بما تبقى له من أراضى "الخلافة" التى أعلنها.

ومنذ صيف 2014 عندما كان التنظيم فى ذروته، قبل الحملة التى شنها التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضده، فقد الجهاديون 65% من الأراضى التى كانوا يستولون عليها فى شمال سوريا والمناطق الواسعة التى سيطروا عليها فى العراق، بحسب مسؤول الدفاع الأمريكي.

وأشار المسؤول إلى أن التنظيم يدرس مرحلة ما بعد خسارته التى تبدو محققة لمعاقله فى مدينتى الموصل العراقية والرقة السورية.

وقال المسؤول: "لا اعتقد أنهم تخلوا عن رؤيتهم بشأن الخلافة بعد"، مشيرا إلى ان التنظيم المتطرف يأمل بالاحتفاظ بأجزاء من شرق سوريا وغرب العراق.

وأضاف "إنهم لا يزالون يعتقدون أنهم يستطيعون الصمود، ولا يزالون يخططون لمواصلة العمل كدولة وهمية تتركز فى وادى الفرات

0
0
0
s2sdefault