الموصل -  تمكنت القوات العراقية بإسناد من طيران الجيش، اليوم "الأربعاء"،من قتل الإرهابي "أبو طلحة" القائد العسكري في تنظيم (داعش) بمنطقة مطيبيجة مع ثمانية من مرافقيه بمحافظة صلاح الدين شمالي العراق.

 


وقال قائد شرطة محافظة ديالى اللواء جاسم حسين السعدي، في تصريح صحفي، إنه تم تنفيذ عملية أمنية استباقية في قرية "علي الجمعة" قرب معبر "الميتة" بقطاع عمليات مطيبيجة الواقعة ضمن الحدود الإدارية لمحافظة صلاح الدين؛ ما أسفر عن مقتل الإرهابيين التسعة.


وأضاف" إن العملية أدت أيضا إلى تدمير السيارة التي يستقلها الإرهابيون وأسلحة متوسطة كانت بحوزتهم وعدد من المعابر التي يستخدمونها لدخول المناطق التي تتواجد بها القطاعات الأمنية.


من جهة أخرى، قال نائب قائد الشؤون الاستراتيجية والدعم بالتحالف الدولي المناهض لداعش الجنرال روبرت جونز" إن مسلحي تنظيم داعش لم يعد لديهم القدرة على الصمود في الحرب ما يجعل حلمهم بإقامة دولة انتهى".


وأوضح جونز، في تصريح صحفي عقب اجتماع ممثلي 20 دولة في مجموعة العمل التابعة للتحالف في لندن، أن العمليات العسكرية الجارية في الموصل العراقية والرقة السورية أدخلت داعش في مرحلة الانكماش، ولم تعد لديهم أي مقومات للصمود.


ولفت إلى أن عمليات التحالف جففت قنوات الإمداد المالي والعسكري لداعش، مضيفا" إن تركيا أسهمت أيضا في تشديد الحراسة لحدودها مع العراق وسوريا بشكل جعل عدد المسلحين الأجانب الجدد الذين ينضمون للتنظيم لا يتجاوز بضعة أفراد".


وعد جونز لجوء داعش إلى استخدام طائرات صغيرة مسيرة عن بعد لإلقاء قنابل على مواقع الجيش العراقي والمدنيين في معركة الموصل دليلا على الوضع اليائس الذي وصل إليه التنظيم.

 

 

 

 

كل الاخبار