بغداد - رويترز: أعلن الجيش العراقي، الأربعاء، سيطرته على الطريق الرئيسي الرابط بين تلعفر والموصل شمال غربي العراق، الذي يشكل الشريان الرئيسي الذي يستخدمه التنظيم المتطرف في إمداداته وتحركات مسلحيه.

وتعني السيطرة على الطريق قطع آخر طريق رئيسي للخروج من الموصل معقل داعش الأخير في العراق.

وتبعد بلدة تلعفر 50 كيلومترا عن المدينة الموصل، وتتمتع بأهمية استراتيجية كونها تشكل حلقة الوصل بين المدينة العراقية ومعاقل داعش في سوريا.

ونقلت وكالة "رويترز" عن عميد ركن بالفرقة المدرعة التاسعة بالجيش قوله إن الفرقة أصبحت على بعد كيلومتر واحد من "بوابة الشام" في الموصل وهي المدخل الشمالي الغربي للمدينة.

وتابع العميد:" نحن نسيطر الآن على الطريق والآن بوابة الشام في مدى الرؤية الفعلية لقواتنا"، ويبدأ الطريق السريع بين الموصل وتلعفر عند "بوابة الشام".

وفي عضون ذلك، أشار مراسلنا إلى أن القوات العراقية عثرت أثناء تمشيط حي الطيران في الموصل على سجنين كبيرين أحدهما للرجال، ويضم أربعين معتقلا، والآخر للنساء ويضم 20 امرأة بينهن عدد من الإيزيديات.

واقتحمت القوات العراقية منطقة وادي الحجر المحاصرة منذ عدة أيام ومازالت المعارك مستمرة في حي الدواسة وعدد من الاحياء المجاورة.

كل الاخبار