عاجـــل :

شاب غزي يصور طفولته بلوحات متقنة 

شاب غزي يصور طفولته بلوحات متقنة  .

 

غزة / مراسلتنا / لينا ياسين  / يقال بأن الفنان جرم صغير ليس كمن حوله من البشر ترى عيونه مالا يستطيع أن يراه أحد حيث يرى الجمال في أدق وأبسط الأشياء بطريقة عجيبة مفعمة بالجمال

 

ما  أن يقارب مساء يومه على المغيب و قبيل بزوغ الظلام  تتآمر يدا رمضان لتتحرك بلمستها السحريةلترسم كل ما تراه من جنون الحياة في لوحة إبداعية تتنفس بالحياة.

 

رمضان المشهراوي (22عاما) أول فنان فلسطيني من قطاع غزة يبدع في مجال الرسم ثلاثي الأبعاد ليتخذ منه منهاجا في رسم الشخصيات الكرتونية التي لطالما أحبها منذ الصغر.

 

وعن البداية يقول رمضان :"منذ نعومة أظافري في سن الثامنة ربيعا بدأت موهبتي بالبروز شيئا فشيئا فكنت أتخذ من أوراق الدفاتر لوحات لأرسم الشخصيات الكرتونية البسيطة المحببة إلى قلبي عليها

وكان لوالدي الدور الأكبر في تنمية موهبتي فكان يشجعني ويعرض رسوماتي على مختصين في مجال الرسم ليقوموا بإعطائي نصائحهم البناءة لكي أصبح محترفا " .

 

وتابع قوله وهو يريني العديد من الألوان الرقراقة و رسوماته التي تزين جدران غرفته و طاولة مكتبه يعد الرسم حياة ثانية بالنسبة لي فعلى الرغم من انشغالي في عملي والدراسة إلا أنني أسترق الوقت مساءا لكي أرسم وما يشجعني على ذلك كمية المتابعين الذين ينتظرون أعمالي بشغف.

 

وأضاف رمضان على الرغم من ندرة الإمكانات في القطاع والأوضاع الاقتصادية التي تعصف به وانقطاع التيار الكهربائي لساعات كثيرة إلا أنني أعاني من عدم توفر المواد الخام من الألوان ما يدفعني إلى شرائها من المتاجر الإلكترونية بأسعار باهظة الثمن .

 

وتتركز رسومه بشكل رئيسي على شخصيات المسلسلات الكرتونية الشهيرة مثل(دراغون بول -سبايدرمان-كابتن أمريكا) وغير ذلك لما لها من أثر كبير على الأطفال محاولا الانفراد عن غيره من الفنانين.

 

ويتابع أشعر بالسعادة عندما أنهي إحدى لوحاتي بعد عناء و وقت طويل فالرسم ثلاثي الأبعاد يعتبر من أصعب أنواع الفنون حيث تسطيع أن تراه بطريقة مختلفة حسب زاوية النظر ويخيل لك أنه حقيقة فهو مرسوم بطريقة ثلاثية الأبعاد.

 

ويسعى الفنان إلى إطلاق معرض خاص به بالإضافة إلى إيصال رسوماته إلى منتجي الأفلام والمسلسلات الكرتونية داعيا إلى ضرورة تطوير منتجاتهم انطلاقا من هذا الفن الغير مألوف في تجسيد التصاميم التي قد تظهر على الكرتون في أشكالها المختلفة ما يخلق فرصة عمل له.