عاجـــل :

الديمقراطية ترحب بالمواقف الدولية ضد تهديدات إسرائيل هدم الخان الأحمر

الديمقراطية ترحب بالمواقف الدولية ضد تهديدات إسرائيل هدم الخان الأحمر

غزة- رحبت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بالمواقف الأوروبية والدولية في تحذيرها سلطات الإحتلال الإسرائيلي من هدم قرية الخان الأحمر، واعتبار ذلك جريمة حرب ترتكبها إسرائيل، وتمهد فيها لفصل القدس الشرقية المحتلة عن باقي الضفة الفلسطينية؛ في إطار رسم علامات ما يسمى بـ"الحل الدائم" من جانب واحد.

 

وقالت الجبهة إن الموقف الدولي لصالح شعبنا وأهلنا في الخان الأحمر، يشكل أساساً متيناً لتخطوا القيادة الرسمية الفلسطينية واللجنة التنفيذية والسلطة الفلسطينية خطوات عملية في ردع الإحتلال والإستيطان واستنهاض الحراك الشعبي ليتسع أكثر فأكثر، من خلال الشروع في تنفيذ قرارات المجلسين المركزي (15/1/2018) والوطني (30/4/2018)، بما في ذلك تجاوز الرهان على ما يسمى "رؤية الرئيس"، والعودة الى اتفاق أوسلو الفاسد، لصالح سحب الإعتراف بإسرائيل، ووقف التنسيق الأمني مع الإحتلال، وفك الإرتباط بالإقتصاد الإسرائيلي، وإتخاذ موقف حازم بنقل القضية والحقوق الوطنية إلى الأمم المتحدة ومحكمة الجنايات الدولية، لنزع الشرعية عن الإحتلال وعزل الكيان الإسرائيلي وإدارة ترامب.

 

وختمت الجبهة مؤكدة أن معركة التصدي "لصفقة القرن" لا تكون بالمعارضة الكلامية، ولا بالإكتفاء بدعوة ترامب للتراجع عن خطواته، بعد أن نفذ 70% من الخطة بإعتراف صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية بل بالبناء على التأييد الدولي كما تجلى في معركة الخان الأحمر، وعلى الصمود الشعبي على الأرض وفي الميدان الذي كان إضراب يوم الاثنين في 1/10/2018  الشامل في فلسطين المحتلة وأقطار اللجوء والشتات أحد أبرز عناوينه، والدخول في الإشتباك السياسي والميداني، في الأرض المحتلة وفي المؤسسات الدولية.