عاجـــل :

مغادرة الفوج الأول من حجاج غزة عبر معبر رفح

غادر الفوج الأول من حجاج قطاع غزة، مساء اليوم الجمعة، عبر معبر رفح البري الحدودي مع مصر جنوب القطاع، الصالة الفلسطينية في المعبر إلى الصالة المصرية ومنها إلى مطار القاهرة الدولي، ومنه إلى الديار الحجازية لأداء مناسك فريضة الحج.

وقالت لجنة الحج التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية، بأن حجاج غزة لهذا العام عددهم 3321 حاجا وحاجة، بدؤوا مغادرة القطاع مساء اليوم إلى الجانب المصري من معبر رفح إلى مطار القاهرة الدولي ومنه إلى الديار الحجازية لأداء فريضة الحج، على مدار أربعة أيام متتالية.

وغادر حجاج الفوج الأول وعددهم 837 حاجا وحاجة، حيث ستقلهم ثلاث رحلات عبر الخطوط الجوية الفلسطينية، من مطار القاهرة، فجر الأحد، إلى مطار الملك عبد العزيز في جدة بالمملكة العربية السعودية.

وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حددت أماكن تجميع حجاج القطاع في مختلف المدن من رفح جنوبا حتى بيت حانون شمالا، للانطلاق في حافلات تقلهم إلى معبر رفح، ومنه إلى الصالة المصرية، ثم إلى مطار القاهرة ومنه إلى مطار الملك عبد العزيز في جدة بالمملكة العربية السعودية.

وشدد وزير الأوقاف والشؤون الدينية، الشيخ يوسف إدعيس، في تصريح له، على حرص الوزارة على اختيار فنادق في مكة المكرمة تقدم خدمة مميزة ومريحة وقريبة من الحرم الشريف لتمكين حجاجنا من أداء الصلوات فيه.

وعبر إدعيس، عن الشكر للمملكة العربية السعودية، ملكا وحكومة وشعبا، لتوفيرها الدعم والمساندة لحجاج فلسطين وتقديم الخدمة والراحة وتسهيل مهامهم لأداء مناسك الحج.

كما شكر الوزير جمهورية مصر العربية، رئيسا وحكومة وشعبا، على تذليل كل العقبات وتقديم الخدمات وتسهيل سفر حجاجنا عبر معبر رفح البري، ومنه إلى مطار القاهرة الدولي.

وثمنت الأوقاف الجهود التي بذلتها سفارات فلسطين في القاهرة وعمان والرياض، والقنصلية العامة في جدة، لخدمة حجاج بيت الله الحرام وتقديم كافة الخدمات والراحة لسفرهم وتنقلهم.

يشار إلى أن البعثة الطبية غادرت مع الفوج الأول لحجاج بيت الله الحرام لمتابعة الأمور الصحية وفتح العيادات الطبية، إضافة إلى البعثة الإدارية والوعاظ، التي تتابع أمور حجاجنا، وتقدم الخدمة والإرشادات الدينية لهم، سيما مرافقة الحجاج إلى الحرم الشريف لأداء العمرة لحظة وصولهم مكة المكرمة.

وأعلنت السلطات المصرية، عن فتح معبر رفح استثنائيا أربعة أيام لعبور حجاج غزة إلى السعودية.