نقابة الصحفيين تستنكر اعتقال الاحتلال لأربعة صحفيين فلسطينيين

نقابة الصحفيين تستنكر اعتقال الاحتلال لأربعة صحفيين فلسطينيين

 

القدس المحتلة - استنكرت نقابة الصحفيين قيام سلطات الاحتلال باعتقال اربعة صحفيين فلسطينيين، ومصادرة معدات عمل وسيارتين لاثنين منهم، واعتبرته قرصنة وعدوان جديد على الصحافة الفلسطينية، يندرج في إطار حرب الاحتلال المتواصلة والمفتوحة على حرية الكلمة والرواية الفلسطينية، ومحاولة للتعمية على جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

 

ونفذت قوات الاحتلال فجر اليوم الاثنين، حملة دهم واعتقالات طالت كل من الصحفي علاء الريماوي مدير مكتب قناة القدس الفضائية في الضفة الغربية وصادرت سيارته ومعدات العمل الصحفي، والمصور الصحفي حسني عبد الجليل انجاص وصادرت سيارته وكاميرا تلفزيونية، والصحفيين محمد علوان وقتيبة حمدان.

 

وقالت النقابة في بيان صحفي، اليوم الاثنين، أن هذه الجريمة الاحتلالية الجديدة، تضاف لسلسلة جرائم الاحتلال بحق الصحافة الفلسطينية، وتستوجب تحركاً دوليا عاجلاً وفاعلاً لمعاقبة الاحتلال، وارغامه على احترام القوانين والمواثيق الدولية.

 

وأشارت النقابة الى انها ستكثف جهودها وخطواتها التي بدأتها منذ نهاية العام الماضي لتدويل قضية الصحفيين، ووضع المجتمع الدولي عند مسؤولياته لحماية الصحفيين ووسائل الاعلام الفلسطينية، ودعت الامم المتحدة الى الكف عن صمتها تجاه هذا العدوان الخطير على حرية الرأي والتعبير والعمل الصحفي، والى تفعيل قرار مجلس الامن رقم 2222 لعام 2015.

 

يشار الى ان سلطات الاحتلال كانت قد قررت بشكل مناف للقانون الدولي في التاسع من تموز الجاري، حظر عمل قناة القدس في مدينة القدس والاراضي المحتلة عام 1948