عاجـــل :

التجمع الإعلامي: اعتقال صحفيي "قناة القدس" استكمال للجريمة التي تستهدف المؤسسات الإعلامية الفلسطينية

التجمع الإعلامي: اعتقال صحفيي "قناة القدس" استكمال للجريمة التي تستهدف المؤسسات الإعلامية الفلسطينية

غزة - أعرب التجمع الإعلامي الفلسطيني اليوم الاثنين، عن إدانته الشديدة لإقدام قوات الاحتلال "الإسرائيلي" على اعتقال مدير فضائية القدس في الضفة الغربية المحتلة الصحفي علاء الريماوي، ومراسلها محمد سلمي علوان، ومصورها حسني انجاص، والصحفي قتيبة حمدان، بعد مداهمة منازلهم برام الله.

 

وأكد، التجمع في تصريحٍ صحفي، أن عملية اعتقال صحفيي قناة القدس الأربعة، المنافية لكافة القوانين والأعراف الدولية التي تكفل حرية العمل الإعلامي، تأتي في سياق التغوّل "الإسرائيلي" على الإعلام الفلسطيني المقاوم عموما، وقناة القدس على وجه الخصوص، لا سيما في أعقاب القرار الإسرائيلي الأخير القاضي بحظر عمل القناة في القدس والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م.

 

وقال، إنّ هذا الاستهداف يشير بما لا يدع مجالاً للشك إلى النوايا الإسرائيلية المبيتة للنيل من الصحفيين الفلسطينيين والمؤسسات الإعلامية الفلسطينية المنحازة للحق الفلسطيني والتي أثبتت على مدار السنوات الماضية قدرتها على مواجهة الرواية الإسرائيلية المسمومة والمفضوحة، وتعزيز الرواية الفلسطينية المعمّدة بالحق.

 

وشدد، على أن كل جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الإعلام الفلسطيني المقاوم، سواء بالاعتقال أو القتل أو إغلاق المؤسسات ومصادرة المعدات وغيرها من الانتهاكات، لن تفلح في ثني الصحفيين عن مواصلة رسالتهم والقيام بدورهم الوطني والمهني تجاه أبناء شعبنا وقضيتنا العادلة.

 

وطالب، كافة المؤسسات الحقوقية بالوقوف عند دورها لوضع حد لانتهاكات الاحتلال بحق الإعلام الفلسطيني في المحافل الدولية ذات الصلة، ودفع الجهات المعنية إلى اتخاذ الإجراءات والخطوات المناسبة لحماية الصحفيين الفلسطينيين والإعلام الفلسطيني من الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة.