ماذا علق قادة الاحتلال على استقالة هايلي؟


القدس المحتلة - علق قادة الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، على القرار المفاجئ للمندوبة الأمريكية الدائمة في الأمم المتحدة نيكي هايلي، التي أعلنت استقالتها من منصبها بعد سنتين، وعُرفت بمواقفها الداعمة لإسرائيل وخطاباتها المتشددة ضد الفلسطينيين.

 

وبحسب ما أورده موقع "القناة السابعة" الإسرائيلي فقد أرسل عدد من كبار المسؤولين الإسرائيليين شكرهم إلى "هايلي" على دعمها الكبير، مشيرا إلى أن "رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أصدر إعلانا رسميا عقب الاستقالة، قال فيه إنني أشكر السفير نيكي هايلي، الذي قادت صراعا لا هوادة فيه ضد نفاق الأمم المتحدة وعدالة بلدنا".

 

وأضاف الموقع أن النائب في الكنيست الإسرائيلي ورئيس ومؤسس حزب "هناك مستقبل" يائير لبيد، أعرب عن أسفه لاستقالة "هايلي"، واصفا إياها بأنها "كانت منارة في الأمم المتحدة"، بحسب تعبيره.

 

وتابع لبيد قائلاً إن "صمودها لدولة إسرائيل كان شجاعاً وغير مشروط حتى في الأوقات العصيبة".

 

وأكد موقع "القناة السابعة" في تقرير منفصل أن "استقالة هايلي شكلت صدمة في وزارة الخارجية"، مؤكدا أن "كبار المسؤولين في الإدارة الأمريكية فوجئوا بالاستقالة، لأنه لم يكن لديهم علم بذلك".

 

وأشار إلى أن "مصادر في وزارة الخارجية أكدت أن هايلي أبلغت موظفيها في الأمم المتحدة الثلاثاء فقط، أنها تعتزم الاستقالة، لكن دبلوماسيا في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قال إن الأخبار صدمته".

 

وتساءل الموقع الإسرائيلي عن "الأسباب التي دفعت المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة إلى الاستقالة في الوقت الحالي، وعدم انتظار انتخابات الكونغرس التي ستجري في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل"، منوها إلى أن "ردود الفعل الأولية من الحزب الديمقراطي تصور هذه الخطوة كدليل على الفوضى في إدارة ترامب".