الرئيس ابو مازن : القيادة الفلسطينية مُلتزمة تمامًا بتحقيق المصالحة وفق اتفاق 2017

 
أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، التزام القيادة الفلسطينية بتحقيق المصالحة الوطنية، التي ترعاها جمهورية مصر العربية، لتنفيذ اتفاق القاهرة الذي وقع يوم 12/10/2017 لإنهاء الانقسام.
 
وشدد الرئيس عباس، على الرفض الكامل لأية مشاريع تعمل على استمرار الانفصال، جاء ذلك، خلال اتصال هاتفي تلقاه من المستشارة الألمانية انجيلا ميركل.
 
وأطلعت المستشارة الألمانية، الرئيس عباس على نتائج لقاءاتها مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، مؤكدة موقف بلادها والاتحاد الأوروبي الداعم لتحقيق السلام وفق حل الدولتين.
 
وأشارت إلى ان الاتحاد الأوروبي قدم دعماً كبيراً لوكالة (أونروا)، وذلك من أجل أن تستمر في دورها المنوط بها من قبل الأمم المتحدة، معربة عن قلقها من الأوضاع في قطاع غزة.
 
بدوره، قدم الرئيس شكره لما تقدمه ألمانيا من دعم اقتصادي لبناء مؤسسات الدولة، ودعم وكالة الغوث (أونروا).
 
 
ووضع الرئيس ميركل في صورة آخر المستجدات، سواء فيما يتعلق بالعلاقة مع إسرائيل، أو الولايات المتحدة الأميركية، مؤكداً التزامه بالعمل السياسي، وعدم رفض المفاوضات، إلا أنها يجب أن تكون مبنية على حل الدولتين على حدود العام 1967، وقرارات الشرعية الدولية، ومن خلال آلية دولية متعددة الأطراف مثل 5+1.
 
وتم الاتفاق بين الرئيس والمستشارة الألمانية على استمرار الاتصالات والتنسيق المشترك بين الجانبين خلال الفترة المقبلة.