إصابة عاملتين أجنبيتين بجراح بسقوط صاروخ بأشكول

إصابة عاملتين أجنبيتين بجراح بسقوط صاروخ بأشكول


القدس المحتلة - قالت وسائل إعلامية عبرية صباح الخميس إن عاملتين أجنبيتين أصيبتا بجراح نتيجة تعرضهن لشظايا صاروخ أطلق من قطاع غزة وسقط في "أشكول".

 

وذكرت القناة العبرية الرسمية "كان" أن إحداهن أصيبت بجراح خطيرة والأخرى بشكل طفيف وذلك بعد سقوط صاروخ على إحدى البركسات في أشكول.

 

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قالت إن 12 إسرائيليًا أصيبوا بجروح جراء سقوط رشقات مكثفة من الصواريخ الفلسطينية على مستوطنات غلاف قطاع غزة.

 

وكان جيش الاحتلال أعلن عصر أمس إصابة آلية هندسة بإطلاق نار أثناء عملها في بناء الجدار الأرضي شرق مدينة غزة، وقصف على إثر ذلك نقطة رصد للمقاومة شرقي المدينة، دون إصابات.

 

ويأتي هذا التصعيد بعد استشهاد اثنين من عناصر كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بقصف مدفعي إسرائيلي استهدف موقعًا عسكريًا شمالي القطاع أثناء إجراء مناورة تدريبية.

 

وزعم الاحتلال في بادئ الأمر أن الشهيدين أطلقا النار باتجاه قوة عسكرية إسرائيلية، لكنّه تراجع عن روايته وأرجع الأمر إلى "تقدير خاطئ".

 

وصباح أمس ردّ القيادي بحركة حماس حماد الرقب على حديث الاحتلال عن "التقدير خاطئ"، ومطالبته للقسام بـ "ضبط النفس"، بالقول: "نحن مضطرون أن نطالبه كذلك (الاحتلال) بضبط النفس، لأننا بشر ومن المتوقع أن نقع في تقدير خاطئ كذلك".