الذكرى السنوية لاعتقال الأسير رائد الحاج أحمد

 

بقلم الكاتب/ سامي إبراهيم فودة

قال تعالي:" وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ "صدق الله العظيم أسرانا البواسل / يا تاج الفَخَار فوق جبين الأحرار, تحية إجلال وإكبار وشموخ وعز واٍفتخار, لكم رجالنا الصناديد وأسيراتنا الماجدات الأبطال الرابضين في عرين النضال والثابتين كالجبال الرواسي لا تهزهم الأعاصير ولا تثنيهم الأهوال

,تحية لكم يا صناع المجد والتاريخ التليد وأنتم تقدمون أعماركم شموعاً تحترق لتضيء لأجيالنا طريق الغد المشرق والمستقبل المنشود بإذن الله .... إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات أعزائي القراء أحبتي الأفاضل, فما أنا بصدده اليوم عبر مقالي المتواضع هو تسليط الضوء على سيرة عطرة للأسير البطل المناضل / رائد فريد حمدان الحاج احمد"القابع في زنازين ومعتقلات سجون الاحتلال الصهيوني,في الذكرى السنوية لاعتقاله,

 

وبهذا يكون قد أمضي اليوم الاثنين الموافق 8/10/2018م من محكومتيه البالغة عشرين عاماً مدة خمس عشر عاماً قضاها متنقلاً بين سجون وزنازين الاحتلال بكل تحدي وشموخ في مواجهة جبروت الظلم والطغيان. الاسم/ رائد فريد حمدان الحاج أحمد تاريخ الميلاد / 7/ يناير/1983م الانتماء/ حركة فتح الديانة/ مسلم الجنسية/ فلسطيني الحالة الاجتماعية / أعزب البلدة الأصلية / بيت دراس مكان السكن/ مخيم جباليا " بلوك 9 حي الفاخورة" منطقة الشهيد كمال ناجي الحالة الصحية/ جيدة المؤهل العلمي/ كان الأسير رائد في حين إعتقاله طالباً جامعياً يدرس تخصص الدراسات الإسلامية في جامعة القدس المفتوحة بغزة وقد أمضي فصل دراسي ونصف من المرحلة الجامعية.

 

عائلته الكريمة / تتكون من 10أفراد منهم خمس بنات وثلاثة أولاد ويأتي الأسير رائد في الترتيب الثاني من بين إخوته وأخواته. التهمه الموجة له/ مقاومة الاحتلال والانتماء إلى كتائب شهداء الأقصى بقي موقوف بدون محاكمة / 4 سنوات مكان الاعتقال/ نفحة تاريخ الاعتقال/1/10/2004 الحكم/ عشرين عاماً كيفية الاعتقال/ جرى اعتقال الأسير البطل رائد الحاج احمد من قبل قوات الاحتلال الصهيوني بالقرب من معبر بيت حانون "إيرز" بتاريخ 1/10/2004 خلال محاولته تنفيذ عملية استشهادية لكتائب شهداء الأقصى ضد جنود الاحتلال على المعبر...

 

ملاحظة / مازالت عائلة الأسير الحاج احمد بما فيهم الوالدين يعانون من يلات الحرمان وذلك لعدم السماح لهم برؤية ابنهم من قبل إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية والممنوعون من زيارته منذ أكثر من عامين تحت حجج وذرائع أمنية واهية الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل من سجون الاحتلال الإسرائيلي الباغي المجد للشهداء الأبرار الشفاء العاجل للجرحى