أعربت الفنانة نشوى مصطفى عن سعادتها ببرنامجها الجديد "تلاتة في واحد" بجانب الفنانة ليلى عز العرب والفنانة شيماء سيف. وقالت نشوى مصطفى في حديث خاص لـ"مصر اليوم": "عندما عرض علي برنامج "تلاتة في واحد"، وافقت بشدة لأنه برنامج مختلف فهو ترفيهي وفي ذات الوقت يحمل العديد من المغامرات والتجارب، التي لم أقم بها من قبل"، لافتة إلى أن فكرة البرنامج غير تقليدية بين برامج المنوعات، ويغلب عليها الطابع الكوميدي.

 

وعن تفاصيل البرنامج قالت إنه يعتبر بمثابة 3 برامج تذاع على ثلاثة أيام متتالية من كل أسبوع ونستضيف من خلاله ألمع نجوم الفن والمجتمع منهم فيفى عبده ومي عز الدين ودنيا سمير غانم وسمير غانم وزوجته دلال عبدالعزيز وخالد سليم وزوجته وآيتن عامر وزوجها محمد عز العرب وأحمد الفيشاوي وماجد المصري وغيرهم.

 

وأضافت أن البرنامج تم التحضير له جيدا من قبل الجهة المنتجة، والتي وفرت كل شيء وسخرت كل الإمكانيات، كي تقدم شيئا ضخما يستحق منافسة أكبر البرامج، معربة عن أمنياتها بأن يحوذ البرنامج إعجاب الجمهور، خاصة أن جميع القائمين على البرنامج قاموا بجهد مضاعف فيه حتى يخرج بشكل لائق. وتابعت أن "تلاتة في واحد" ليس أولى تجاربها في التقديم التلفزيوني، فقدمت من قبل "كاش تاكسي" و "نجومنا في اليابان"، وغيرهما.

 

وعن برنامجها الإذاعي "عشوة مع نشوى"، أوضحت أن البرنامج حقق نجاحا كبيرا، وهذه أول تجربة إذاعية لها، مشيره إلى أنها استمتعت بالتجربة كثيرا، لافتة إلى أن الراديو يختلف كثيرا عن التلفزيون، ويحتاج إلى مجهود أكبر من التلفزيون حيث يعتمد على الصوت فقط.

 

كما أعربت نشوى عن حزنها لتأجيل مسلسل "رسايل" الذي تشارك فيه مع الفنانة مي عز الدين، لرمضان العام المقبل، بدلا من رمضان المقبل، مؤكدة أن المسلسل يحتاج إلى وقت أكثر من المدة المتبقية لعرض المسلسل، ففضلت مي عز الدين وشركة الإنتاج تأجيله للعام المقبل حتى يخرج للجهور بشكل لائق ويعجبهم.

 

وحول الأزمة التي أثيرت حولها، عندما تم تكريمها من قبل المركز الكاثوليكي للسينما، في احتفالية بمناسبة يوم العطاء، عن مجمل أعمالها الفنية، قالت: "فوجئت باتهامي بالشرك بالله، لأنني قلت "بسم الله بسم الله الواحد الروح القدس الرحمن الرحيم" واستغربت كثيرا هذا الموضوع، ولكني أؤكد مرة أخرى أن هؤلاء "جاهلين" ولا يعرفون شئيا في أمور دينهم، والقدوس هو اسم من أسماء الله الحسنى".

 

واستنكرت نشوى رفض بعض محبيها على مواقع التواصل الاجتماعي، تكريمها في هذا المكان، ولكنها ردت قائلة: "شرف لي أن يتم تكريمي في هذا المكان الذي تملؤه البركة والخير، فهناك فتنة وجهل لدى البعض أن هؤلاء المسيحيين هم أقرب لنا كما وصانا الرسول، كما أن تعاليم ديننا تأمرنا أن نؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله أجمعين"، وأشارت إلى أهمية توعية الشباب الصغير بتعاليم دينهم التي يجهلونها، ولا يعرفون عنها أدنى شيء وهو كيفية التعامل مع أصحاب الديانات الأخرى، التي يجب علينا احترامهم وتقديرهم، فهم شركاؤنا في الوطن .

كل الاخبار

فحص شيكات الشـؤون

الشؤون الاجتماعية

فحص كوبونات الوكاله

كوبونات الوكالة غزة