النقابات المصرية تدعو لمقاطعة المنتجات الأميركية

 

القاهرة: قال نقيب الصيادلة المصريين ورئيس اتحاد الصيادلة العرب محي عبيد، إن لجنة الحق في الدواء التابعة للنقابة،  بدأت حصر جميع الأدوية الأميركية التي يتم إنتاجها محليا عبر الشركات الأجنبية، وتلك المستوردة تمهيدا لمقاطعتها.

وأكد في بيان له، أنه سيتم عمل قائمة بالأدوية وتوزيعها على 73 ألف صيدلية في مصر عبر النقابات الفرعية، لحظر بيعها للمرضى والاستعاضة عنها بالمثائل والبدائل المحلية، وذلك كرد على القرار الأميركي بالاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

وكشف نقيب الصيادلة، أن الأدوية الأميركية تمثل 10% من الأدوية المستوردة، بما يعادل مليار جنيه.

من جهتها، قالت نقيبة الممرضين كوثر محمود، إن القدس عربية وإسلامية، ولن تثني غطرسة اليهود الشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية عن الدفاع عن الأراضي الفلسطينية.

ودعت لمقاطعة التعاون بالمستلزمات الطبية الأميركية واستعمال المصري منها. كما دعت 250 ألف ممرضة إلى التكاتف والتظاهر ضد القرار الأميركي.

من جانبه، قال نقيب أطباء الأسنان المصريين ياسر الجندي، إن القرار الأميركي سيتم مواجهته من خلال التحرك في الداخل والخارج، والدعوة إلى الاحتجاج أمام السفارات الأميركية، وأن اتحاد أطباء الأسنان العرب سيصدر بيانا برفض هذا القرار.

كما أعلنت النقابات المهنية، مقاطعة كافة المنتجات الأميركية، والمكاتب الاستشارية والهندسية الأميركية.

وشددت على رفع العلم الفلسطيني على كل النقابات الرئيسية والفرعية بكل المحافظات المصرية، وتشكيل لجنة بالنقابة تسمى "تحرير فلسطين".

كما دعت لرفع دعوة أمام المحاكم الدولية ضد الرئيس الأميركي بتهمة تكدير السلم العالمي، ومخاطبة البرلمان المصري بإلغاء كل المعاهدات والاتفاقيات الموقعة مع الجانبين الأميركي والإسرائيلي، ومنها معاهدة "كامب ديفيد".

كما أدانت الأمانة العامة لاتحاد المهندسين العرب، قرار الرئيس الأميركي اعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

0
0
0
s2sdefault