قال الدكتور إسماعيل سراج الدين، مدير مكتبة الإسكندرية السابق، إن سوزان مبارك هى من حمت مشروع قيام مكتبة الإسكندرية من القوى البيروقراطية فى مصر، ودفعت بالمكتبة إلى الأمام، مضيفًا :"إنصافًا لولا سوزان مبارك ما كان لمشروع مكتبة الإسكندرية أن يقوم..

 

ونذكر لها أنها كانت مهتمة بمشروع القراءة للجميع ومكتبات وكتب الأطفال وشئون المرأة.. كان لها اهتمامات ثقافية واسعة.. ومشروع مكتبة الإسكندرية كان أهم مشروع هى اهتمت به".

 

وأضاف "سراج الدين"، خلال تصريحات تليفزيونية، أن قرينة الرئيس الأسبق مبارك لم تدخل سياسيًا فى أعمال المكتبة عندما أسند إليها رئاسة مجلس أمناء المكتبة.

 

ولفت "سراج الدين" إلى أن مكتبة الإسكندرية هى مشروع قومى وطنى لا يتبع أى حزب سياسى، وتابع : و"لذلك عندما احترق مبنى محافظة الإسكندرية وقسم الشرطة أثناء ثورة 25 يناير، قام الثوار بحماية المكتبة وعمل سلاسل بشرية حولها لحمايتها كلما أضطربت الأمور فى البلاد".

كل الاخبار