القاهرة: وجهت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية المصرية مأموريات أمنية لـ6 محافظات، لاستهداف فلول العصابة الدولية للاتجار بالمواد المخدرة، بعد ضبط شحنة حشيش وزنت 4 أطنان و3 ملايين قرص من مخدر الكبتاجون.

وحصلت الأجهزة الأمنية على معلومات من المتهمين الثمانية المقبوض عليهم حول العناصر الهاربة لملاحقتهم والقبض عليهم وتقديمهم للعدالة.

وكشفت تحقيقات أجهزة الأمن، أن المتهمين خططوا لإنشاء أول مصنع مواد مخدرة في مصر، لإنتاج كميات ضخمة من المواد المخدرة وضخها في السوق، تستهدف تدمير عقول الشباب.

176A7153
 
مصنع المخدرات

ونوهت التحقيقات، إلى أن المتهمين في سبيل تنفيذ مخططهم، اشتروا أجهزة لتصنيع المواد المخدرة عبارة عن "مولد كهربائى عالى الجهد، ومولد كهربائى متوسط الجهد، وكمبروسر هواء، ومفرمتين كهرباء كبيرة الحجم، وآلتى خلط، وماكينة تصنيع أقراص مخدرة، و5 مكبس هيدورليك، و3 مواتير كهرباء، وثلاجة وتكييفين، وكلارك ، وأدوت تغليف".

176A7161
 
المضبوطات

وأشارت التحقيقات إلى أن "سليمان ف. ا"  أشهر تاجر مخدرات في لبنان وموزع المواد المخدرة على عدد من الدول العربية، وراء فكرة إنشاء هذا المصنع، حيث تبين أن المتهم يبلغ من العمر 52 سنة، ويرتدي دائماً الجلباب الأبيض، ويملك مصنع ملابس بمنطقة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية يستغل ربحه في تجارة المواد المخدرة.

IMG_2416
 
تخزين المخدرات

وقالت التحقيقات، أن تاجر المخدرات اللبناني يقيم منذ فترة في منطقة مدينتى بمحافظة القاهرة، ويساعده في الاتجار بالمواد المخدرة على نطاق واسع ابناه "عبد الرحمن" البالغ من العمر 22 سنة، و"محمد" 20 سنة.

IMG_2433
 
المنطقة الصحراوية التى تم تخزين المخدرات بها

وكشفت التحقيقات، أن المتهمين صمموا سردابا أسفل الأرض بالمنطقة الصحراوية لإخفاء كمية ضخمة من المواد المخدرة، فضلاً عن وجود أجهزة لتصنيع المواد المخدرة بمكان تم تشيده بالطوب الأبيض بمنطقة صحراوية.

ولفتت التحقيقات إلى أن المضبوطات من طرب الحشيش المغربى ماركة "بسكوته"، فضلاً عن وجود كمية من مخدر الإفدرين وزنت 52 كيلو جرام .

IMG_2420
 
أدوات تصنيع المخدرات

وكشف حرس مخزن المخدرات "سالم ع. س" عاطل ، من محافظة جنوب سيناء و"عويض س.ع" عاطل، من محافظة الشرقية، وابن شقيقه "محمد ع.س" عاطل ، من محافظة الشرقية، أنهم لا يعلمون بأن المخزن به مواد مخدرة، واتفقوا على حراسته مع المتهمين مقابل الآف الجنيهات.

IMG_2425
 
أجهزة لتصنيع المخدرات

وبدوره، أكد اللواء أحمد عمر مساعد وزير الداخلية مدير مكافحة المخدرات، أنه تم رصد المتهمين منذ فترة، وأن الأمن كان يتابع خطواتهم لحين ساعة الصفر، ثم توجيه مأمورية أمنية ضخمة ألقت القبض عليهم وبحوزتهم المضبوطات، لافتاً إلي أن مجهودا ضخما بذله رجال الشرطة في هذا الشأن، لحماية عقول الشباب من التدمير بواسطة هذه المواد المخدرة.

وأضاف مدير مكافحة المخدرات، أن المتهمين اختمر في ذهنهم إعادة تدوير المواد المخدرة وطرحها في السوق من جديد.

وأوضح مساعد وزير الداخلية، أنه هناك العديد من الضبطيات التى سيتم الكشف عنها لاحقاً، منوهاً أن أعين رجال مكافحة المخدرات لا تنام.

 

اليوم السابع

كل الاخبار