وكالات - أعلن الجيش المصري، مساء الاثنين، عن مقتل 11 مسلحا من بينهم عناصر إرهابية وإصابة آخرين بجروح خلال مداهمات قامت بها قوات الجيش لعدد من البؤر الإرهابية في مناطق متفرقة من سيناء.

 

 

وذكر المتحدث العسكري للجيش المصري، العميد تامر الرفاعي، أن "قوات الجيش قتلت 7 مسلحين وأصيب 3 آخرين، وتم ضبط 6 عناصر شديدي الخطورة، إلى جانب 5 مسلحين آخرين يشتبه بتورطهم بمعاونة العناصر المتشددة".

 

 

وأضاف المتحدث أنه تم تدمير بؤرتين إرهابيتين بالتعاون مع القوات الجوية، فضلا عن تدمير عدد من الكهوف الجبلية، التي تحتوى على كميات كبيرة من المواد المخدرة المعدة للتوزيع.

 

 

وتابع: "تم تدمير عدد كبير من مزارع نبات البانغو والخشخاش المخدر وضبط عربة محملة بكمية كبيرة من مادة الأفيون الخام والتحفظ على عدد من عربات والدراجات النارية التي تستخدمها العناصر المسلحة في التحركات عبر الدروب والوديان وضبط أوتوبيس تابع لإحدى شركات النقل الخاص وبداخله عدد كبير من إطارات السيارات وقطع غيار الدراجات النارية قبل وصولها للعناصر المسلحة بمنطقة نفق الشهيد أحمد حمدي".

 

 

وفي عملية أخرى، أسفرت المداهمات عن مقتل 4 مسلحين وضبط آخر بحوزته بندقية آلية، بالإضافة إلى ضبط 22 مشتبها بهم، وتدمير 3 أوكار للعناصر الإرهابية وعدد 2 دراجة نارية خاصة للعناصر "التكفيرية" تستخدم بأعمال المراقبة وإطلاق النيران على القوات خلال عمليات عسكرية جرت بمنطقة مزارع الزيتون جنوب مدينة العريش، وفقا للمتحدث العسكري.

 

 

كل الاخبار