مقتل الشاب نور الدين عودة طعنًا في شجار عائلي بغزة

 

قتل شاب، مساء الجمعة، جرّاء تعرضه للطعن خلال شجار عائلي وقع في حي الدرج شرق مدينة غزة.

 

وقالت مصادر محلية ان الشاب نور الدين عودة (25 عامًا) تعرض للطعن بآلة حادة ونقل إلى مستشفى الشفاء جثة هامدة، مشيرةً إلى أن الشرطة فتحت تحقيقا في الحادثة.

 
التفاصيل :

قدر سيئ دفع الشاب نور الدين عودة (25 عاماً) لإرتداء الكفن الأبيض بدل ارتدائه لبدلة زفافة السوداء بيومين فقط، وحوّل دموع الفرح لدموع ألم وحسرة في عيون والدته، لتجف الحناء الخضراء في كفيها.

 

بسعادة عريس زفافه يوم الثلاثاء الموافق 9/1/2018، أي بعد يومين فقط، حُمل “نور الدين” من حي الدرج شرقي مدينة غزة، كروت فرحه، وأخذ يدعو أقاربه ومعارفه وأصدقاءه لمشاركته ليلته الكبيرة .

 

الشاب الذي يعمل سائقاً في مكتب للسيارات، طعن بسكين من قبل زميله في العمل، حيث اختلف معه على أمر كان يمكن أن يُحل لولا ترتيبات القدر، الأمر الذي دفع زميله لإشهار السكين وطعنه في القلب؛ ليعلن عن وفاته.

 

وبحسب تصريحات المقدم أيمن البطنيجي فإن الشاب تعرض للطعن بآلة حادة، نقل على إثرها إلى مستشفى الشفاء بغزة، جثة هامدة، مشيرةً إلى أن الشرطة، فتحت تحقيقًا في الحادثة، لكشف الملابسات.

 

أما عن الجيران، والذين شهدوا للشاب المغدور بالخلق الحسن، فقد أفاد أحدهم عبر موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، “الشاب الخلوق نور الدين عودة ابن حارتنا، وسائق بمكتب التاكسيات بمنطقتنا الجميلة، قُتل اليوم علي يد أحد زملائه بالمكتب والقاتل أيضأ جارنا، وأهله ناس طيبين، بعد شجار بسيط ﻻ يوصلنا للقتل، ولكن أمر الله نفذ، وقُتل نور إثر طعنه بـ (منشتر) حاد بالقلب مباشر”.

 
0
0
0
s2sdefault

                  Web Backlinks