تعرَّضت للاغتصاب والخنق.. تفاصيل مقتل دبلوماسية بريطانية في لبنان

 

عثرت السلطات اللبنانية على جثة الدبلوماسية البريطانية ريبيكا دايك، التي كانت تعمل في سفارة بلدها في بيروت، وقالت الشرطة إن جثتها وُجدت على جانب طريق سريع، أمس السبت، بحسب ما نقل موقع "بي بي سي" البريطاني.

 

ونقل الموقع عن مصادر رفيعة في الشرطة اليوم الأحد، أن دايك تعرَّضت لاعتداء جنسي وخنق، فيما لم يصدر تعليق فوري من السفارة البريطانية في بيروت.

 

وفتحت الشرطة تحقيقاً في الحادث، بينما يُجرى تشريح آخر للجثة اليوم.

 

وقالت عائلتها في بيان: "نحن محطَّمون لخسارة محبوبتنا ريبيكا. نبذل ما في وسعنا لنفهم ما الذي حدث لها، نطلب أن تحترم وسائل الإعلام خصوصيتنا".

 

وقال مصدر قريب من التحقيق لوكالة الأنباء الفرنسية رفض الكشف عن هويته إن "الانطباع الاول هو أن الجريمة ليست لدوافع سياسية".

 

ونقلت الوكالة عن السفير البريطاني في لبنان هيوغو شورتر قوله "إن السفارة بأكملها مصدومة وحزينة بشدة لهذا الخبر"، مقدماً تعازيه إلى أسرة الضحية.

 

وأضاف السفير في بيان ارفقت به صورة الضحية: "نعمل عن كثب مع السلطات اللبنانية التي تجري التحقيقات اللازمة".

 

وذكرت وسائل إعلام لبنانية، أن دايك هي موظفة إدارية في السفارة البريطانية، وفي الثلاثين من عمرها، مشيرةً إلى أنه بعد القيام برسم تشبيهي نشرته قوى الأمن الداخلي للفتاة، بعد العثور عليها، تبيَّن أن الجثة للدبلوماسية البريطانية.

0
0
0
s2sdefault

                  Web Backlinks