قضت المحكمة التأديبية العليا، برئاسة المستشار محمد الشيخ، نائب رئيس مجلس الدولة، الإثنين، في القضية رقم 303 لسنة 57 قضائية عليا بإيقاف مدرس إعدادي شهرين عن العمل، بعد ثبوت تحرشه بإحدى الطالبات ومزاولة نشاط الدروس الخصوصية والاعتداء بالضرب على الطلاب.

 

وعاقبت المحكمة، أيضًا بخصم شهر من راتب موظف في إدارة بلقاس الصناعية، لإخفاء التحقيق الإداري في شكوى ولي أمر الطالبة بقصد التغطية على ما ارتكبه المتهم الأول.

 

وقالت المحكمة في أسباب حكمها :" أن محمود أحمد عبد العليم، مدرس اللغة الإنجليزية في مدرسة الشوامي، وأبو دشيشة الإعدادية المشتركة التابعة لإدارة بلقاس التعليمية، لم يحافظ على كرامة وظيفته طبقًا للعرف العام وسلك مسلكًا معيبًا لا يتفق والاحترام الواجب وأدى عملًا للغير بدون إذن".

 

وتبين أن المتهم تحدث بألفاظ خادشة للحياء، وحاول التحرش أكثر من مرة بإحدى الطالبات بغرض التأثير عليها مستغلًا أنها في سن المراهقة ومزاولة نشاط الدروس الخصوصية بدون إذن، مما أدى إلى الإضرار بأداء واجبات الوظيفة لعدم استطاعته أداء عمل المدرس بالشرح كما ينبغي وتفشي هذه الظاهرة. كما تعدى بالضرب على عدد من الطلاب داخل الفصل وأثناء اليوم الدراسي وتعذيبهم.

 

وجاء في أوراق القضية أن المتولي أحمد المتولي، الموظف في إدارة بلقاس التعليمية سلك مسلكًا لا يتفق والاحترام الواجب للوظيفة العامة، بأن اختلس أوراق التحقيق الإداري بشأن شكوى ولي أمر الطالبة ضد المتهم الأول بقصد التغطية على ما ارتكبه الأول.

صحيفة الحوادث

فحص شيكات الشـؤون

الشؤون الاجتماعية

فحص كوبونات الوكاله

كوبونات الوكالة غزة