أدلت السيدة المتهمة بقتل زوجها في القليوبية باعترافات تفصيلية أمام رجال المباحث، حول قتلها لزوجها بعد 4 شهور من الزواج، موضحة أن زوجها كان يعاملها بطريقة سيئة، ولم تبد ندمها على ارتكابها تلك الجريمة قائلة: "موته عشان اخلص من رخامته، لا يهمني أن يحكم عليا بالإعدام وراح في ستين داهية".
 
وكان اللواء أنور سعيد مدير الأمن إخطارا بالواقعة فانتقل العقيد عبد الله جلال رئيس فرع البحث الجنائى والمقدم أحمد فاروق رئيس مباحث مركز شبين القناطر.
 
وتبين أن المجنى عليه يدعى "م ح"، 26 سنة، عامل دوكو سيارات، وأنه متزوج منذ 4 أشهر، ومنذ أن تزوج وهو في شجار بصفة مستمرة مع زوجته وأنه دائم التعدى عليها بالضرب وفى يوم الحادث عاد من عمله وبعد أن تناول طعام الغداء قام بضربها ضربا مبرحا وعقب دخوله للنوم تسللت إلى المطبخ واستلت سكينا وانهالت عليه طعنا حتى لفظ أنفاسه وعقب ذلك عندما شاهدته جثة هامدة خرجت تجرى في الشارع وتصرخ من هول المفاجأة وألقى القبض عليها.
 
وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

صحيفة الحوادث