ناشدت عائلة الدريني، النائب العام في قطاع غزة إسماعيل جبر، باطلاعهم على مستجدات التحقيقات الجارية في واقعة مقتل ابنتهم "ألفت" على يد عائلة زوجها "شاهين" في منطقة جحر الديك وسط قطاع غزة.

 

ودعا الصحفي أسامة الدريني، شقيق المغدورة النائب العام بتقديم القاتلين المعروفة أسمائهم لدى عائلة الدريني، مشيراً إلى أنه لم يتخذ بحقهم أي حكم على الرغم من مرور 3 أشهر على الواقعة.

 

وأوضح أن قاتلي شقيقته معروفون لديهم وللقانون وهم شخصين قاما بإطلاق النار على شقيقته، لكنه لم يحدد من الذي أطلق النار باتجاهها بشكل مباشر مما أدى لمقتلها، موجهاً أصابع الإتهام إلى المدعوين محمد وفايق شاهين.

 

وأشار إلى أن العائلة التزمت الصمت منذ لحظة ارتكاب الواقعة، ولم تتخذ رد فعل سلبي حتى اللحظة على الرغم من أن النيابة لم تطلعهم على مجريات التحقيق، رغم أنها قالت لهم إن التحقيقات قد انتهت وهي بين يدي النائب العام حالياً.

 

يذكر أن الفقيدة ألفت الدريني قتلت بتاريخ 13-2-2017 على يد أحد أشقاء زوجها بمشاركة آخرين إثر شجار وقع حينها، ولم يتم إصدار أي حكم قضائي في القضية حتى اللحظة .

صحيفة الحوادث

 

فحص شيكات الشـؤون

الشؤون الاجتماعية

فحص كوبونات الوكاله

كوبونات الوكالة غزة