تسببت شجاعة سيدة خمسينية من انقاذ ابنتها الشابة من لصين في غزة حاولا سرقتها قبل ان يقعا بقبضة الشرطة .

 

بدأت القصة حينما توجهت الفتاة العشرينية الى الصراف الالي لبنك فلسطين في حي تل الهوا غرب غزة ، وبعد ان وضعت النقود المسحوبة من الصراف في حقيبتها ، راقبها لصان من منطقة الشمال كانا يستقلان دراجة نارية وإتباعاها حتى اقتربت من باب منزلها .

 

وحينما كادت ان تدخل بيتها عبر باب المنزل هاجماها من الخلف وحاولا خطف الحقيبة لسرقتها الا ان  الفتاة صرخت مستغيثة بوالدتها التي تزامن وجودها على الباب لاقاء كيس القمامة ، الذي عاجلت به اللصوص وضربته في راس احدهم مما ادى الى ارتطامه بالجدار وسقوطه ارضا .

 

وفي هذه اللحظات تدخل الجيران والمارة على صوت صراخ الام وابنتها ، فحاصروهم واشبعوهم ضربا قبل ان يقيدوهم ، ويسلموهم لقوة من الشرطة حضرت الى المكان لتقلهم الى مركز شرطة العباس . 

 
 
 

صحيفة الحوادث

 

فحص شيكات الشـؤون

الشؤون الاجتماعية

فحص كوبونات الوكاله

كوبونات الوكالة غزة