اعتقلت الشرطة الأمريكية المشتبه فيه الرئيسي فيما يتعلق بجريمة القتل المروعة التي راحت ضحيتها موظفة لدى شركة “غوغل” من نيويورك.

وكانت فانيسا ماركوت البالغة من العمر (27 عاماً)، قد فُقِدَتْ عندما كانت تركض خارج منزلها أثناء زيارتها والدتها في برينستون، بولاية ماساتشوستس الأمريكية، الصيف الماضي.

وكانت “ماركوت” تعملُ مديرا لحساب غوغل في نيويورك ونشأت في مدينة ليومينستر القريبة.

وعثرت الشرطة على جثتها في إحدى الغابات على بعد حوالي نصف ميل من منزل عائلتها في 7 اب/أغسطس 2016، وقد اغتصبت الضحية وخنقت وأحرقت في قدميها ويديها ورأسها.

وقالت الشرطة إنّ الضحيّة حاولت مقاومة مهاجمها وأن بعض ملابسها كانت مفقودة.

وقالت الشرطة إن رجلا شُوهد يقود سيارته بالقرب من مكان الحادث.وهو الشخص الذي قال المحامي العام جوزيف إيرلي إن السلطات تعتقد أنه المشتبه به.

وفي شباط/فبراير الماضي أعلن رجال الشرطة أنهم يبحثون عن رجل من أصل إسباني أو لاتيني في الثلاثينات من عمره، ليتم الإعلان عن اعتقاله مؤخراً.

صحيفة الحوادث