القدس المحتلة - اطلع سفير دولة فلسطين لدى جمهورية قبرص وليد حسن، اليوم الجمعة، رئيس البرلمان القبرصي ديمتريس سيلوريس، في مقر البرلمان في العاصمة نيقوسيا، على التطورات الفلسطينية وخاصة اضراب الأسرى، وذلك قبيل زيارة سيلوريس المزمعة قريبا الى دولة فلسطين.

 

ووضع السفير حسن، رئيس البرلمان، بصورة الحراك الدبلوماسي المكثف الذي يقوده الرئيس محمود عباس، في مختلف القارات لكسب التأييد لحل عادل منسجم مع الشرعية الدولية، للقضية الفلسطينية، ولأنهاء معاناة الشعب الفلسطيني، بما فيهم اسرى الحرية الابطال. كما تم التوقف أمام الحراك السياسي الدولي المقبل الذي تنتظره المنطقة ودولة فلسطين.

 

وجرى خلال اللقاء استعراض الظروف غير الانسانية والقاهرة التي تفرضها سلطة الاحتلال على الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجونها، والتي تتنافى مع كل المواثيق الدولية والقيم الانسانية.

 

وطالب السفير بمزيد من الالتفاف حول مطالب الاسرى العادلة، والضغط على حكومة الاحتلال اليمينية لوقف سياستها غير الانسانية، وخروقاتها للمواثيق الدولية.

 

من جانبه عبر رئيس البرلمان القبرصي، عن تطلعه لزيارة دولة فلسطين ولقاءاته مع القيادات الفلسطينية، مؤكدا على الموقف الثابت من القضية الفلسطينية والمتمثل بحل ينسجم مع القانون الدولي، يحقق قيام الدولة الفلسطينية على حدود 67.

 

وأعرب سيلوريس، عن تعاطفه وتضامنه مع المعاناة الطويلة والمستمرة للشعب الفلسطيني، آملا ان تنتهى تلك المعاناة قريبا.

 

 

كل الاخبار

فحص شيكات الشـؤون

الشؤون الاجتماعية

فحص كوبونات الوكاله

كوبونات الوكالة غزة