إنقاذ الطائرة التي قادت الإنزال في نورماندي من مكب للخردة

 

أنقذت مجموعة أميركية الطائرة التي قادت إنزال النورماندي في الحرب العالمية الثانية من مكب للخردة، وعلمت على ترميمها في ولاية ويسكونسن بالولايات المتحدة.

الطائرة وهي من طراز سي-47 والتي أطلق عليها لقب "هذا كل شيء يا أخي"، أقلت أول المظليين الذين اقتحموا شواطئ نورماندي.

وقادت هذه الطائرة أسرابا من أكثر من 800 طائرة من ذات الطراز كانت تقل أيضا قوات المظليين.

وقالت محطة تلفزيونية محلية في ويسكونسن، إن الطائرة فقدت على مدى 70 عاما، واكتشفت من طريق الصدفة من قبل أحد مؤرخي القوة الجوية في مكب للخردة في أوشكوش عام 2015.

وبدأت مجموعة القوة الجوية التذكارية بحملة لاستعادة الطائرة وترميمها. وأنفق على ترميم الطائرة أكثر من 22 ألف ساعة عمل لإعادتها إلى مجدها السابق.

وتأمل المجموعة بأن تحلق الطائرة ثانية فوق نورماندي عام 2019 في الذكرى 75 للإنزال التاريخي.

0
0
0
s2sdefault

                  Web Backlinks