الملحقية الثقافية السعودية تدعو عشاق الفن التراثي لحضور " العرضة السعودية " وأمسيات شعرية " سعودية – أردنية " في مهرجان جرش

            

عمّان – بسام العريان وشادية الزغيّر

دعت الملحقية الثقافية بسفارة المملكة العربية السعودية لدى الأردن ، عشاق الفن التراثي ، لحضور " العرضة السعودية " التي ستقدمها أكبر الفرق الشعبيّة في السعودية " فرقة الدرعية " ، ضمن فعاليات مهرجان جرش يوم الجمعة الموافق 28 تموز 2017م ، في الساحة الرئيسية بمدينة جرش الأثرية ، الساعة التاسعة مساء وحتى العاشرة والربع ليلاً .

كما دعت الملحقية عشاق الشعر لحضور أمسية شعرية " سعودية – أردنية " يشارك فيها شعراء من كلا البلدين الشقيقين ، الى جانب عرض للفرقة السعودية الموسيقية ، في المسرح الشمالي بمدينة جرش الأثرية . 

حيث سيقدم الشاعرين السعوديين سعيد بن مانع وعاطف الحربي ، والشاعرين الأردنيين مهند العظامات وعيد المساعيد ، الأمسية الشعرية يوم السبت الموافق 29 تموز 2017م من الساعة الثامنة والنصف مساءً وحتى الساعة التاسعة وخمس وأربعين دقيقة ، يليها عرض الفرقة السعودية الموسيقية الذي سيستمر من الساعة التاسعة وخمس وأربعين دقيقة وحتى الحادية عشر ليلا .

هذا و دعت الملحقية الثقافية "  وهي الجهة المسؤولة عن إدارة الفعاليات الثقافية السعودية المشاركة في المهرجان " ، لحضور الأمسيات الشعرية " السعودية " التي ستقام في رابطة الكتّاب الأردنيين للشاعر هاشم الحجدلي يوم الجمعة الموافق 28 تموز 2017م الساعة السابعة مساء ، والشاعر عبدالرحمن موكلي ، يوم السبت الموافق 29 تموز 2017م الساعة السابعة مساء .

بدوره يشرف الملحق الثقافي السعودي بالأردن الأستاذ راشد بن عبدالله النابت ، بشكل شخصي على كافة الفعاليات السعودية المشاركة في المهرجان بدورته الثانية والثلاثين ، والتي ستقام في مدينة جرش الأثرية .

حيث رافق النابت ، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن صاحب السمو الأمير خالد بن فيصل بن تركي آل سعود ، يوم امس الخميس ، خلال حضوره افتتاح فعاليات مهرجان جرش ، بمرافقة مستشار سمو السفير الأستاذ محمد بن علي الدوسري ، وعدد من أعضاء البعثة الدبلوماسية السعودية لدى الأردن .

                               

نبذة عن فرقة الدرعية :

تعتبر فرقة الدرعية من أكبر الفرق الشعبيّة في المملكة العربية السعودية ، ويتميّز بأدائها أهالي نجد، إذ يبلغ عدد المنتمين لهذه الفرقة 300 شخص، وهي الفرقة التي كانت بدأت نشاطها في عهد الملك عبدالعزيز آل سعود، ويوجد لها مقر هناك وتعمل بصفة رسميّة.

وتقدم الفرقة وصلات شعبيّة أهمها "العرضة السعودية" التي تمّ الاعتراف بها من قبل منظمة اليونسكو كرقصة أولى في المملكة العربية السعودية، إذ تشارك في المهرجان الوطني للتراث والثقافة والأعياد واحتفالات المملكة في اليوم الوطني داخل البلاد وخارجها وكذلك عند استقبال ضيوف الوطن والعديد من المهرجانات الدوليّة.

وللعرضة نوع خاص من الشعر لا تحيد عنه هو الشعر الحماسي، وبصفة عامة فإنّها تعبير عن حماس الرجال واعتزازهم بوطنهم وقيمهم، ومن الملاحظ إجماع الملوك والأمراء والمواطنين على أدائها، إذ لا يمانع أيٌّ منهم عن أدائها مهما كانت درجة ثقافته أو مركزه الاجتماعي.

                         

نبذة عن الفرقة الموسيقية السعودية :

الفرقة الموسيقية السعودية تأسست بناءً على رغبة وزارة الثقافة والإعلام لتمثيل المملكة العربية السعودية في المحافل الدولية للتعريف بالفن السعودي، وتم تكوين أفراد هذه الفرقة الموسيقية بمجهودات فردية وبناءً على ‏مهارة العازفين منذ ما يقارب السبع سنوات الماضية.

وقد شاركت الفرقة الموسيقية السعودية في كثير من المهرجانات الموسيقية الدولية والأسابيع الثقافية للمملكة ‏في كل من الولايات المتحدة الامريكية، ومعظم دول أوروبا وآسيا الوسطى وشرق آسيا ، وعدد من الدول العربية ، حيث تؤدي الفرقة جميع ألوان الفن السعودي، وتعزف على الآلات الموسيقية العود، الناي، الكمان، القانون، الاورج، إضافة إلى الإيقاع المتنوع.

 

 

 

 
 

                  Web Backlinks