ولاية سوق أهراس

 

 

 

 تقع في الشرق الجزائري، ويحدها من الشرق الحدود التونسية ومن الشمال ولاية الطارف ومن الشمال الغربي ولاية قالمة، من الجنوب الغربي ولاية أم البواقي، ومن الجنوب الشرقي ولاية تبسة.

اسمها الذي يعني سوق الأسد يأتي من اللغة الأصلية الأمازيغية الشاوية أهراس الذي يعني أسد.

 

 

تاريخ:

قبل استقلالها الإداري كانت ولاية سوق أهراس تابعة لولاية عنابة ثم لولاية قالمة، ثم تحولت لى ولاية مستقلة بذاتها في سنة 1984.

 

 

تقسيم إداري:

الدوائر والبلديات المكونة لولاية سوق أهراس :

- عدد الدوائر: 10.

سوق أهراس وهي اصغر بلديات الولاية

بئربوحوش:تتربع بئر بوحوش على مساحات شاسعة من الأراضي الفلاحية مما يؤهلها لكي تكون قطبا إنتاجيا واعدا في مجال المنتوجات الفلاحية (خضر -حبوب- أنتاج الحليب -إنتاج اللحوم البيضاء والحمراء)نظرا لوجود أكبر سد للسقي في ولاية سوق أهراس ****سد واد الشارف****الذي يعتبر مصدر رزق للكثير من الفلاحين كانت بئربوحوش أيام الثورة التحريرة تسى ***الصار***

تسمية

وسميت بهذا الاسم نظرا لوجود مقر إدارة الاستعمار الفرنسي الغاشم **SAS** حيث أن تسمية بئر بوحوش جاءت (بعد الاستقلال)نسبتا للبئر الموجودة في مشتة البشاقة(عرش البشاقة - بوراس-بومعراف بشقاوي-منيعي-بوشقرة) دفعت بئربوحوش خيرة شبابها على مذبح الحرية والاستقلال ومن رجالها الثوريين بومعرافي صالح وبشقاوي العايش ونايلي عبد الرحمن.

شخصيات

ومن رجالهاالطيبون ،(الشيخ سي بورحلة)أطال الله عمره الذي كان له الأثر الكبير في تحفيظ القرآن الكريم ومن القبائل النازحة لها :(أولاد لطيفة ،أولاد الكامل، والبشاقة ،المذاكرية ،أولاد دراج ،أولاد نايل ،أولاد سي أحمد والأعشاش وأولاد الوطار....) ويبلغ عدد سكانها حوالي 12ألف نسمة تبعد عن كل من مدينة عنابة وتبسة وقسنطينة بحوالي 110كم وعن كل من مدينة قالمة وأم البواقي وسوق أهراس بحوالي 70 كلم، وأغلب سكانها يعتمدون على الزراعة والفلاحة بصفة عامة، وتعتبر مدينة عذراء من حيث الاستثمار فهي تحتاج إلى استثمار واسع في جميع المجالات خاصة التي تتعلق بالفلاحة فهي مدينة آمنة وبها منطقة صناعية تستطيع استقطاب المستثمرين الصناعيين فشعبها يرحب بكل إنسان يأتي من أجل المنفعة العامة. واهم حي في بئربوحوش الحي العريق ساحةالشهداء محمد بوضياف.

 

 

 

بلدية أم العظايم

بلدية أولاد إدريس:ان بلدية اولاد ادريس من اجمل بلديات سوق اهراس تتميز بهوائها العليل وربيعها المنقطع النظير وعذوبة مياهها وخصائصها الطبية كعين ابن داودو عين غراب والعيون اللذين تعدت شهرنهم خارج الوطن وغاباتها الحلابة كما بها اعلى فمة وهي المسيد 1409 عن سطح البحر وبها يحتفل بعيد الكرز سنويا لنوعية الرفيعة لهذه الفاكهة ووفرة انتاجها.

بلدية أولاد مؤمن

بلدية تاورة

بلدية ترقالت

بلدية تيفاش

بلدية الحدادة

بلدية الحنانشة

بلدية الخضارة

بلدية خميسة

بلدية الدريعة

بلدية الرقوبة

بلدية الزعرورية

بلدية الزوابي

بلدية سافل الويدان

بلدية سدراتة

بلدية سوق أهراس

بلدية سيدي فرج

بلدية عين الزانة

بلدية عين سلطان

بلدية المراهنة

بلدية المشروحة

بلدية مداوروش

 

بلدية وادي الكبريت..تقع بلدية وادي الكبريت جنوب ولاية سوق اهراس مشكلة منطقة حدودية مع ولاية تبسةحدها شمالا بلدية مداوروش ، شرقا بلدية الدريعة ، جنوبا بلدية العوينات و الونزة ،غربا ام العظائم.

 

 

.تبلغ مساحتها218كيلومتر مربع تمتد من الشمال الى الجنوب على مسافة 20 كم و من الشرق الى الغرب على مسافة 22.5 كم تقع على النهاية الشرقية لمنطقة الهضاب العليا التي تتميز بطبيعة سهبية قاسية و تضاريس جد متموجة ومرتفعات انحدارها 5 بالمئة.

 

 

 

تاريخ واد الكبريت:يرتبط تاريخ منطقة واد الكبريت بمرور خط السكة الحديدية الرابط مناجم الكويف ، جبل العنق الونزة بعنابة بداية ثم انشاء خط سكة الحديد سوق اهراس-تبسة عام 1888 لغرض عسكري ، و لكن بعد اكتشاف الفوسفات عام 1893 في الكويف ثم انشاء محطة لتخزين و معالجة الفوسفات في واد الكبريت ، و هكدا بدء التجمع السكاني و نشات قرية واد الكبريت حيث انجزت السكنات الوظيفية لعمال السكة الحديدية**الحي المركزي** ثم سكنات الضمان و التقاعد و عام 1930 تم افتتاح محطة السكة الحديدية و هكدا انشات القرية و تطورت حتى اصبحت بلدية اطلق عليها اسم دغبوش ثم واد الكبريت . ظلت تحمل اسم بلدية حتى سنة 1964 حيث الحقت اداريا اببلدية مونتسكيو *مداوروش*الى غاية التقسيم الاداري الجديد عام 1984 حيث ارتقت الى صنف بلدية من جديد

بلدية ويلان

عدد البلديات 26

اقتصاد:

تتوفر مجموعة من المصانع:

مضنع الأجر ببلدية «الزعرورية».

مصنع النسيج.

المؤسسة الوطنية للدهن.

إضافة إلى مجموعة من المصانع المملوكة من طرف الخواص.

مصنع السيالات.

مصنع الزجاج.

مصنع حليب طاغاست.

مصنع حليب حمادة.

مصنع النسيج «بمداوروش»

مطاحن بلغيث الكبرى« بمداوروش»

شركة الهدى بوليفى «بمداوروش»

- سوق أهراس-

المساحة   4541 كم²

السكان

العدد       412281 نسمة

الكثافة السكانية       90.79 ساكن/كم²

النمو السكاني        -- %

نسبة التمدّن          -- %

أرقام

رمز الولاية          41

الترقيم الهاتفي        37 (0) 213

عدد الدوائر           10

عدد البلديات          26

الرمز البريدي        41000

مبنى البلدية السابق لسوق أهراس, يـُستعمـَل الآن كمسرح بلدي

أصل التسمية

كلمة "أهراس" بالشاوية هي جمع "أهرا" والتي تعني أسد, بالإشارة إلى الأسود البربرية التي كانت تتواجد في الغابات المجاورة حتى انقرضوا في 1930; ولذلك سوق أهراس تعني سوق الأسود.

التاريخ

المدينة النوميدية ثاگاست Thagaste التي قامت على أطلالها سوق أهراس, كانت تقع في المرتفعات الشمالية الشرقية لنوميديا, وقد أصبحت بعد ذلك, جزءاً من الجمهورية الرومانية. وكانت تقع على بعد 60 ميلاً من هيپو رگيوس, المسماة الآن عنابة, وعلى بعد نحو 150 ميلاً من قرطاج (على الساحل التونسي). وكانت مسقط رأس أوگستين من هيپو.[1] المدينة ذكرها پليني الأكبر. فبالإضافة إلى القديس أغسطين, كان هناك العديد من الأساقفة الذين عملوا في ثاگاست, ومنهم:

القديس فرمين

القديس أليپ, صديق أوگستين

القديس جانواريوس

وفي القرن التاسع عشر كانت مستوطنة استعمارية فرنسية. وفي القرن العشرين جلب التعدين والسكة الحديدية أهمية وازدهاراً للبلدة. واليوم, تاگاست تقع في ولاية سوق أهراس في شرق الجزائر.

تضم آثار رومانية و أخرى أمازيغية نوميدية في مداوروش (مادور)وخميسة

تعتبر محطة عبور بين الجمهورية الجزائرية و الجمهورية التونسية.

أهم المعالم :

- مدينة طاغست الأثرية

- مادوروس

- خميسة

- هنشير القصيبة

كاف المصورة

أعلام سوق أهراس :

- القديس أوغستين

- لوكيوس أبوليوس المادوري

- شهاب الدين التفاشي

- مصطفى كاتب

- الفنان الشهيد عبابسية البادي

- شكيب حمادة

الزردة.. أو كما يسميها البعض الوعدة عادة ونوع من التراث الشعبي الجزائري كانت في القديم أشهر من نار على علم ولازالت حتى الأن هناك من يرى فيها انها بدعة وهناك من يرى غير ذلك.

 

 

 

 

 

 

0
0
0
s2sdefault

                  Web Backlinks