كفر قاسم

 

 

 

 

 هي قرية فلسطينية تقع على ربوة بارتفاع 150 متراً فوق سطح البحر، على بعد 20 كم شرقي تل أبيب و8 كم شمال شرقي مدينة پتاح تكڤا. وهي من القرى الحدودية الواقعة غربي الخط الأخضر، وهذا بالإضافة كونها إحدى قرى منطقة المثلث وتقع في قاعدته الجنوبية. عرفت هذه القرية عبر حادثة مذبحة كفر قاسم والتي قتل فيها 48 فلسطيني على أيدي حرس الحدود الإسرائيلي.

 

 

أسست قرية كفر قاسم الحالية في القرن السابع عشر، أي أن عمر القرية يناهز 300 سنة، إلا أن الكثير من المصادر تشير أن مكان القرية لم يكن بوراً أو متروكاً، إذ يوجد في أنحائها آثار تعود إلى العصر الروماني. بعد الحرب العالمية الأولى، صارت القرية وسائر أرض فلسطين خاضعة للانتداب البريطاني. وقد عرفت كفر قاسم بأنها القرية التي توقف عندها الزحف الإسرائيلي الذي دمر القرى جميعا من ناحية الجنوب خلال حرب 1948، ومن ثم ضمت إلى إسرائيل سنة 1949 بعد التوقيع على معاهدة رودوس.

 

 

كما أيضا تعرف القرية بالمذبحة التي حدثت في 29 أكتوبر 1956 والتي قُتل فيها 48 فلسطيني على أيدي حرس الحدود الإسرائيلي، ومنذ ذلك اليوم باتت المذبحة عازلا كبيراً بين أهل القرية وسائر المجتمع الإسرائيلي.

 

 

في الآونة الأخيرة عرفت كفر قاسم بالقرية التي انطلقت منها الحركة الإسلامية برئاسة الشيخ عبد الله نمر درويش، حيث تشكل أول مجلس لها سنة 1959 م، وظلت المنافسة سجالاً بين العائلات حتى عام 1989 حيث وصلت الحركة الإسلامية على رأس تحالفها الإسلامي الشامل إلى السلطة في المجلس المحلي.

 

 

 

                  Web Backlinks