اليكم ما نشره عدلي صادق على صفحته الفيس بوك :

“جاءني قبل نصف الساعة، اتصال من أحد المطلعين في رام الله ومن “المقطاعة” وقال لي بالحرف الواحد ـــ والله على ما أقول شهيد ــ إن الرئيس بصدد إصدار مرسوم بقانون، يُحيل بموجبه جميع الموظفين المدنيين والعسكريين من غزة الى التقاعد. وعلى ذمة المتصل، يجري الآن، إعداد التفصيلات التنفيذية لأن قسماً من الموظفين سيُحال الى التقاعد بمكافأة لمرة واحدة!

 

آمل أن يكون ما قاله صاحبي غير صحيح، أو أن يتراجع عبس عن هذه المغامرة. فعندما سألت المتصل: “ألا يخشى الرجل أن تنكشف كذبته عندما يقول للمصريين ولبعض الأطراف إنه يريد مصالحة”؟ فأجابني بسؤال: “كيف تنكشف؟” قلت:”عندما يُحيل المدنيين والعسكريين التابعين لمنظمة التحرير وحكومة رام الله الى التقاعد، من سيصدّق أنه يسعى الى  استعادة غزة بمصالحة كما يقول، دون أن يكون فيها موظفون عسكريون ومدنيون؟” واضفت “ليس معقولاً أن يكون غرامه بحماس جعله راغباً في إدارة القطاع من خلال موظفيها؟”!

 

قال صاحبي المتصل، وهو مطلع ومؤتمن على الحكاية لأنه من الضفة:”اقسم بالله يا أبا شعبان، لو جاءت السفن الى شاطيء غزة، لنقل كل منتسبي حماس الى بلد ثالث، وجرى إجلاء المنطقة من حماس تماماً، فإنه لن يستوعب غزة، لأن غزة هي حجر القبان في المشروع الوطني”!

 

سألته: “هو إذا أبقى على السحيجة، سيعرضهم للخطر وهذه جريمة أخرى، لأننا لا نقبل الفتنة”. قال صاحبي: “السحيجة أول الناس، فلم يعد بحاجة الى تسحيج”!

 

الآن، وعطفاً على ما ذكره صديقي المتصل، أقول للمُكبلين، المكممة أفواههم من غزة، إن وقفتكم في مؤتمر صحفي، حتى ولو كنتم خمسة من مركزية عباس ومجلسه الثوري، والإعلان عن استقالاتكم ورفضكم لمحاولة تصفية المجتمع الفلسطيني في غزة وتحويله الى منبت لكل الأخطار، ستجعلكم تخطفون موقفاً تاريخياً لصالحكم، أكبر من مروءتكم الحقيقية.

 

أعرف أن بعضكم يتململ وبدأ يهمس، ويريد أن يبريء نفسه ويخلع. ولكن مثلما قال علي ابن أبي طالب كرّم الله وجهه:”الناس من خوف الفقر في فقر، ومن خوف الذل في ذل”. والتوقعات حتى الآن، هو أن تظلوا تتوهمون أنكم بالذل تتجنبون الذل، وبالشح وإدقاع أهلكم وأنفسكم بعدئذٍ، تتجنبون الفقر!

 

لا يعوّل أحد على هؤلاء الإخوة، وإنما يعول الفلسطينيون في غزة على شجاعتهم، وعلى أنفسهم ويتأهبون لإلحاق الفضيحة قبل الهزيمة بعباس، ولن ينفجر المجتمع إلا في وجهه ووجه بطانته، وسيرى الظالمون أي منقلب ينقلبون ”

 

المصدر : وكالة اليوم الفلسطينية للصحافة والاعلام

 

فحص شيكات الشؤون

الشؤون الاجتماعية

فحص كوبونات الوكالة

فريق مبادرة " مخيمنا أحلى " ينفذ لقاءات توعية في مخيم الشابورة
رفح - نفذ فريق مبادرة "مخيمنا أحلى" لقاءين توعويين الثلاثاء الموافق 22 أغسطس ...
الاحتلال يحول قياديا بحماس للاعتقال الإداري
  القدس المحتلة   - أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، قرارًا ...
هيئة الأسرى: الوضع الصحي للأسير الصالحي ما زال خطيراً وحرجاً
  القدس المحتلة  -  أكدت محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة، اليوم ...
حدث في مثل هذا اليوم 22/8
  حداث 1543 - قوات الدولة العثمانية بقيادة خير الدين بربروس تحاصر مدينة ...
انهاء الانقسام وصون الحريات العامة ووقف التعديات على القانون اسس لمغادرة الحالة
  رام الله /غزة عقد اواسط آب الجاري اجتماع  تشاوري مشترك بين رام الله ...
الولجة، سلوان، والشيخ جراح فصول في قصة واحدة
بقلم د. مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية     ...
فنزويلا هي فلسطين .. وفلسطين هي فنزويلا
  فقط لمسة  وفاء بقلم سري القدوة فنزويلا هي فلسطين .. وفلسطين هي فنزويلا ...
تاريخ بلدية غزة (الحلقة الخامسة)
  د. ناصر الصوير باحث وكاتب ومحلل سياسي         تحدثنا في الحلقات الأربع ...
مركز ومؤسسات اعلامية تطالب باعتماد قانون المجلس الاعلى للإعلام
  رام الله: اعلنت مؤسسات ومراكز اعلامية وحقوقية معارضتها لمسودة قانون المجلس ...
النضال الشعبي: مجلس الامن مطالب بتنفيذ قراراته حول مدينة القدس
  رام الله: دعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني مجلس الأمن الدولي لتطبيق قراراته ...
فلسفة النخبة في قيادة الشعوب
    تتعامل الشعوب مع فئة النخبة بصدق في تسيير شؤونها الوطنية ، ان قامت ...
قطاع غزة بين التحالفات الإقليمية والانهيار الذاتي
  الكاتب والباحث / ناهـض زقـوت مدير عام مركز عبد الله الحوراني للدراسات ...
قوات القمع تقتحم قسم 6 في سجن "ريمون" وتنقل 120 أسيرا
  القدس المحتلة - أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بأن أعدادا كبيرة من قوات ...
عدوٌ واعي وقيادةٌ جاهلةٌ وشعبٌ مضطهدٌ وأمةٌ مظلومةٌ
بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي تشهد الساحة الفلسطينية اليوم أعمق انقساماتها ...