الأسير يوسف اسكافي مصاباً بمرض القلب ويصارع المرض في سجون الاحتلال (1972م - 2020م )


بقلم :- سامي إبراهيم فودة


في حضرة القامات الشامخة جنرالات الصبر والصمود القابضين على الجمر والمتخندقه في قلاعها كالطود الشامخ, إنهم أسرانا البواسل الأبطال وأسيراتنا الماجدات القابعين في غياهب السجون وخلف زنازين الاحتلال الغاشم تنحني الهامات والرؤوس إجلالاً وإكباراً أمام عظمة صمودهم وتحمر الورود خجلاً من عظمة تضحياتهم, إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات رفاق دربي الصامدين الصابرين الثابتين المتمرسين في قلاع الأسر,


أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء في إطار الحملة الإعلامية المتواصلة في إبراز ملف أخطر حالات الأسرى المرضي المصابين بالأمراض المزمنة في سجون الاحتلال والتي تعتبر تلك السجون الظلامية بيئة خصبة لانتشار الأمراض والأوبئة, والذين يعانون الويلات من سياسات الإدارة العنصرية التي تتعمد علاجهم بالمسكنات دون القيام بتشخيص سليم لحالتهم ومعاناتهم المستمرة مع الأمراض لتركه فريسة للأمراض والموت البطيء ينهش في أجسادهم,


والأسير المريض/ يوسف سكافي ابن الثامنة والأربعون ربيعاً هو أحد ضحايا الإهمال الطبي المتعمد التي تمارسها إدارة السجون بحقه والذي يعيش بين مطرقة المرض الذي يهدد حياته وسندان تجاهل الاحتلال لمعاناته والقابع حالياً في (سجن نفحة الصحراوي) والذي انضم إلى قائمة طويلة من اسماء المرضى في غياهب السجون ودياجيرها, وقد أنهى عامه السادس عشر خلف القضبان ودخل عامه السابع عشر على التوالي في سجون الاحتلال الاسرائيلي فهو يقضي حكماً بالسجن المؤبد أربع مرات وأمضى منها حتى الآن 16عاماً..


الأسير:- يوسف عبد الرحيم عبد المحسن سكافي
تاريخ الميلاد:- 9/10/1972م
مكان الإقامة:- الخليل/ منطقة الحاووز
العائلة الفاضلة:- تتكون عائلة الأسير يوسف من الوالدة والوالد وله من الاخوة/ خضر- محمد- يوسف- مهند- فهد- علاء، وقد اعتقل خمسه أشقاء وقد أفرج عن ثلاثة منهم وبقي الأسيرين يوسف وعلاء بعد أن حكم عليهم مدى الحياة، وعلاء هو أعزب معتقل نفحة مواليد 1-2-1983 م


الحالة الاجتماعية:- متزوج من الأخت المناضلة بهية اسكافي ولديه من أبناء ثلاثة وهم- (عبير هي من مواليد 16- اذر- 2001م وهي شقيقتهما الكبرى)- (فلسطين وهي من مواليد 20 نيسان 2002م)- (تحرير وهي من مواليد 21 نيسان 2004م
المؤهل العلمي:- ترك مقاعد الدراسة من الصف السابع وعمل مع اخوة في المفروشات


تاريخ الاعتقال:-19/2/2004م
مكان الاعتقال:- سجن نفحة الصحراوي
التهمة الموجه إليه:- إدانتهم بالمسئولية عن عمليات فدائية أدت إلى مقتل عدد من جنود الاحتلال خلال السنوات الأولى لانتفاضة الأقصى
الحكم:- المؤبد أربع مرات .


إجراء تعسفي وظالم:-
يمعن الاحتلال الصهيوني في مواصلة إجرامه بحق الأسير يوسف اسكافي بحرمانه من رؤية جميع أفراد العائلة من الزيارة ، بمن فيهم طفلتيه، إضافة إلى زوجته ووالدته وأشقائه، وإن تم السماح لهم في بعض الأحيان فُإن ذلك يكون في فترات متباعدة، وبشكل غير منتظم "بحجة "المنع الأمني" كما عوقب أكثر من مرة بالعزل الانفرادي رغم ظروفه الصحية السيئة،


-ارتقت الشهيدة عبير اسكافي مساء يوم الخميس21- نيسان-2011م بمستشفى الأميرة عالية بالخليل إثر إصابتها بصدمة نفسية وعصبية الذي انتابها نتيجة لحرمان الاحتلال لها من زيارة ومعانقة والدها الأسير يوسف اسكافي.


-ارتقي الشهيد أحمد عبد المحسن عبد الرحيم إسكافي" في مجزرة بشعة نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحقه في منطقة عيصا بالخليل حيث طالت جسده الطاهر في 3-7-2007م أكثر من 30 رصاصة إلى جانب قذيفة إسرائيلية حاقدة مزقت نصف جسده الأيسر وبعد محاولات رجال الإسعاف في إنقاذه قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بإطلاق 4 كلاب وحشية مدربة لنهش ما تبقى من جسد الشهيد.


-وفاة الحاج المناضل عبد الرحيم عبد المحسن محمد سكافي والوالد الأسير يوسف الذي وافقته صباح أمس السبت 28/1/ 2017م عن عمر يناهز 72 عامًا بعد صراع طويل مع المرض وأن المناضل سكافي هو رئيس لجنة أهالي الأسرى في الخليل.
اعتقال الأسير:- يوسف اسكافي


بعد ملاحقة ومطاردة طويلة لأحد قادة كتائب شهداء الأقصى في إحدى مناطق الخليل انتهت باعتقاله بتاريخ 19- 2-2004م وقد خضع لتحقيق قاسي في اقبية التحقيق على ايدي رجال مخابرات "الشين بيت" وحكمت عليه المحكمة العسكرية بالسجن المؤبد أربع مرات .


الحالة الصحية للأسير:- يوسف سكافي
تعرض الأسير يوسف اسكافي لجلطة قلبية عام 2009 على إثر انهيار ابنته أثناء الزيارة والتي توفيت لاحقا، حيث نقل إلى المستشفى وأجريت له عملية قسطرة وزراعة شبكية في القلب ويعاني من ضعف في عضلة القلب ومن أوجاع بالفقرات وأسفل الظهر، وآلام في الأرجل وحساسية في الدم، ومن آلام في الصدر والأسنان. أن إدارة سجون الاحتلال تماطل باستمرار، في تقديم العلاجات الطبية اللازمة للأسير سكافي، وتتعمد عدم عمل المخططات القلبية اللازمة له، ولا تقدم له سوى المسكنات، كحال كافة الأسرى المرضى الذين يواجهون سياسة القتل الطبي الممنهج من قبل إدارة السجون الإسرائيلية.

 


من على سطور مقالي أوجه ندائي إلى كافة المؤسسات والهيئات الدولية وخاصة منظمة الصحة العالمية والصليب الاحمر ومنظمة أطباء بلا حدود بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير المريض يوسف السكافي للإفراج عنه لتقديم العلاج اللازم له خارج السجون- الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات- والشفاء العاجل للمرضى المصابين بأمراض مختلفة - كل الحرية لأسرانا وأسيراتنا الماجدات